التفاحة والجمجمة  (1986)  Ailtifahat waljamjama

5.1
  • فيلم
  • مصر
  • 110 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

ينجو خمسة من رُكّاب السفينة الغارقة ويصلون إلى جزيرة منعزلة، المهندس أحمد (حسن يوسف) والممثلة المشهورة ظاظا (إيمان) وشاب أجنبي والتاجر الثري الحاج طُلبة (أنور إسماعيل) ومساعده كرشة (إبراهيم نصر)....اقرأ المزيد يحاول الجميع التعايش مع الظروف الجديدة ومحاوله النجاة، يطلب الحاج طلبة من أحمد بناء مركب ليتمكنوا من الرحيل مقابل منحه شيكًا بمبلغ كبير، ويتعاون الجميع في بنائه.



صور

  [12 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

ينجو خمسة من رُكّاب السفينة الغارقة ويصلون إلى جزيرة منعزلة، المهندس أحمد (حسن يوسف) والممثلة المشهورة ظاظا (إيمان) وشاب أجنبي والتاجر الثري الحاج طُلبة (أنور إسماعيل) ومساعده كرشة...اقرأ المزيد (إبراهيم نصر). يحاول الجميع التعايش مع الظروف الجديدة ومحاوله النجاة، يطلب الحاج طلبة من أحمد بناء مركب ليتمكنوا من الرحيل مقابل منحه شيكًا بمبلغ كبير، ويتعاون الجميع في بنائه.

المزيد

القصة الكاملة:

انفجار كبير بمحركات السفينة أدى لزلزلتها، وقبل ميلها على جنبها الأيسر استعدادا للغوص فى اعماق البحر، قفز مهندس السفينة احمد عبد الغفار (حسن يوسف) الى الماء، وفى لحظة إرتطام قدميه...اقرأ المزيد بالماء تذكر أنه لايجيد السباحة، فغطس فى الماء وحاول الصعود بتحريك يديه فى كل اتجاه، لتصطدم يديه بشيئ أملس تشبث به للصعود لسطح الماء ليسمع من يدعوه ليتركه ويمسك بالخشبة، وبعد إمساكه بالخشبة ارتدى نظارته ليكتشف انه بجوار الممثلة الجميلة عزيزه فهمى(إيمان سركيسيان) الشهيرة بزازا، وما أحلاها صحبة فى الماء، وسرعان مارآيا جزيرة على البعد، فأسرعا بضربات قدميهما فى الماء ليصلان للجزيرة منهكين، ويستلقيان على الرمال من التعب وينامان، ويستيقظ احمد ليجد ان زازا قد سبقته بالاستيقاظ وإستكشاف الجزيرة حيث عثرت على شجرة تفاح وبئر ماء عذب وكوخ مهجور به سرير وحوله بعض عظام البشر، ورغم ان غرق السفينة قد فاجأ زازا وهى بقميص النوم، إلا أنها اهتمت بإصطحابها أدوات المكياج دون ملابسها، واكل احمد وانفرد بزازا فى الكشك وقبل ان تتلامس شفاههما دخل عليهم الشاب الأجنبى توتو (عبد الله سعد) الذى تعرفت عليه زازا على السفينة، وتمكن من النجاة وهو لايجيد لغة تعرفها زازا أو أحمد، واصبح توتو عزولا ثم منافسا حيث كان يتفوق بإمتلاكه خنجرا وقدرة على صيد السمك، وإن هى إلا لحظات ووصل لوح خشبى عليه الحاج طلبة (انور اسماعيل) تاجر الخردة، ويدفعه فى الماء مساعده كرشه (ابراهيم نصر) وهو ثور فى هيئة إنسان، وتميز الحاج طلبة بإمتلاكه لمسدس ودفتر شيكات بالاضافة لعضلات كرشه، وإدعى احمد أن زازا زوجته حتى لايطمع فيها أحد، وانفرد بها فى الكوخ، ولكن برد الليل جعل الحاج طلبة يقتحم عليهم خلوتهم طالبا للدفء، وقام بدفع خلو رجل لأحمد، الذى أجبر على القبول، وفى الصباح شاهد كرشه المدعو توتو يقبل زازا فتصارع معه، ويضطر احمد للإعتراف بأن زازا ليست زوجته، ويعرض طلبه الزواج على زازا مقابل ٥٠ ألف جنيه فوافقت، وعرض ١٠ آلاف جنيه على احمد لبناء مركب للنجاة فوافق، وتحكم طلبة فى الجزيرة واجبر الجميع على خدمته، وزهقت منه زازا لأنه مالوش بالزواج، وسرقت الرصاص من مسدسه واعلنت العصيان، وتمكن توتو من طعن كرشه بكتفه، وحاول فرض سطوته على الجزيرة، وإضطر طلبه لتطليق زازا بعد ان سلمت الرصاص لأحمد الذى اطلق الرصاص على فخذ توتو، وفرض احمد سيطرته على الجزيرة، وأسرع الجميع فى بناء المركب حتى انتهت رصاصات المسدس، فأعاد طلبه سيطرته واسترد زازا، ولكن احمد استغل حمية كرشه وطمعه فى زازا ليحرضه على طلبه، واختطف كرشه زازا بعد ان ضرب طلبه الذى حرق الكوخ، وتمكن احمد من إنقاذ زازا واكتشف انها حامل، وتمكن توتو من قتل كرشه، وتم بناء المركب التى استقلها الجميع وشرخوا فى البحر. (التفاحة والجمجمة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات