The Perks of Being a Wallflower  (2012)  مزايا أن تكون خجولا

6.2

(تشارلي) يبلغ من العمر 15 عامًا، يبدأ اولى خطواته في المدرسة الثانوية، ويمر بأوقات عصيبة بسبب مرضه النفسي الذي يصعب عليه الإندماج مع الآخرين فيتعرف على طالب وطالبة يحاولان أن يدمجاه مع العالم الواقعي...اقرأ المزيد ويخرجاه من انطوائه ومرضه ويصادقانه، وهما (باتريك) و(سام).


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(تشارلي) يبلغ من العمر 15 عامًا، يبدأ اولى خطواته في المدرسة الثانوية، ويمر بأوقات عصيبة بسبب مرضه النفسي الذي يصعب عليه الإندماج مع الآخرين فيتعرف على طالب وطالبة يحاولان أن...اقرأ المزيد يدمجاه مع العالم الواقعي ويخرجاه من انطوائه ومرضه ويصادقانه، وهما (باتريك) و(سام).

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم التصوير فى بيتسبرج، بنسلفانيا ، الولايات المتحدة الأمريكية.
  • الفيلم مأخوذ عن رواية الكاتب ستيفن تشبوسكي.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

أحساس غريب لكنه رائع

من قال أن التسعينات مملة! على عكس أفلام المراهقين الأخرى التي تعتمد بالكامل على الموضة والموسيقى والجنس، مزايا الانضمام لمجموعة وول فلور يركز على على تجربة النمو خلال فترة المراهقة والتي هي جوهر تلك المرحلة والصعوبات التي يواجهها صبي يدعى تشارلي (لوجان ليرمان) الذي يعاني مرض نفسي بسبب تعرضه لصدمة حادة أثناء طفولته فضلاً عن إنتحار صديقه المقرب قبل عام من أخداث الفيلم مما يسبب له صعوبة في حياته الأجتماعية وخصوصاً في المدرسة. من الواضح أن المخرج ستيفن تشبوسكي والذي كتب القصة تمكن على كافة الأصعدة...اقرأ المزيد من إيصال فكرته فالفيلم عبارة عن تجربة مليئة بالسعادة والحزن والضحك والغضب مركزها تشارلي الذي يلتقي سام (ايما واتسون) وأخوها باتريك (عزرا ميلر) فيصبحوا أصدقاء ويحاولان إدخاله الى العالم الحقيقي. ربما من أبرز مزايا هذا الفيلم هو الأداء القوي للممثلين جميعهم، فكل واحد له تأثير ما على تشارلي، يجدر بي الأشادة بأداء ايما واتسون والتي أبتعدت بدورها عن التقليد، ربما هذا أفضل دور لها حتى الآن بعيداً عن سلسلة هاري بوتر، وهي كما يبدوا على الطريق الصحيح. قد يبدوا الفيلم معقداً بعض الشيء لكن هذا برأي ما يجعله مميزاً لأن فترة المراهقة من المراحل المعقدة والتي يبرزها هذا الفيلم بقوة. في النهاية، مزايا الانضمام لمجموعة وول فلور هو فيلم من القلب مليء بالأحاسيس الصادقة بعيد كل البعد عن أفلام المراهقة التقليدة، يدعمه أداء قوي من الممثلين مما يجعل المشاهد يستمتع به أي كان عمره.

أضف نقد جديد


أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات