Coma  (1978)  غيبوبة

0

عصابة من الجراحين فى أحد المستشفيات، يضعون غاز بخراطيم التخدير، يصيب المرضى بغيبوبة لا يفيقون معها، ويتم وضعهم فى معهد جيفرسون، مع توفير العناية الكاملة لهم، ثم يقوم أتباع العصابة بنزع أعضاءهم...اقرأ المزيد الحيوية، وبيعها لمن يريد. الدكتورة سوزان تكتشف المؤامرة، فتبلغ كبير الجراحين، الذى فى حقيقته زعيم العصابه، فيقوم بتخديرها وإدخالها غرفة العمليات بدعوى إستئصال زائدتها الدودية، وذلك للتخلص منها.


المزيد

صور

  [21 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

عصابة من الجراحين فى أحد المستشفيات، يضعون غاز بخراطيم التخدير، يصيب المرضى بغيبوبة لا يفيقون معها، ويتم وضعهم فى معهد جيفرسون، مع توفير العناية الكاملة لهم، ثم يقوم أتباع العصابة...اقرأ المزيد بنزع أعضاءهم الحيوية، وبيعها لمن يريد. الدكتورة سوزان تكتشف المؤامرة، فتبلغ كبير الجراحين، الذى فى حقيقته زعيم العصابه، فيقوم بتخديرها وإدخالها غرفة العمليات بدعوى إستئصال زائدتها الدودية، وذلك للتخلص منها.

المزيد

القصة الكاملة:

اكتشفت الدكتورة سوزان (جنيفيف بوجولد) الطبيبة الشابة بأحد المستشفيات بدخول صديقتها فى غيبوبة بعد اجراء عملية جراحية بسيطة، وكانت من قبل فى صحة جيدة، ففحصت سوزان سجلات المستشفى،...اقرأ المزيد لتكتشف ان كثيرين من الشباب الأصحاء، دخلوا فى غيبوبة، إثر عمليات جراحية بسيطة، وآثار انتباهها ان حوادث الغيبوبة تقع بحجرة عمليات واحدة، رغم تعدد حجرات العمليات بالمستشفى، واكتشفت ان المرضى يودعون فى معهد جيفرسون التذكارى لرعاية حالات الغيبوبة، والتى يمكثون بها سنوات طويلة، ولا يرجى شفاءهم، وفى زيارة سرية اقتحمت سوزان المعهد متخفية، واكتشفت ان القائمين عليه يجرون عمليات جراحية للنزلاء، وينتزعون اعضاؤهم من كلى، قلب، كبد ومقلات أعين وتباع لمن يريد وقتما يريد وفى المكان الذى يحددة فى أى بقعة بالعالم. صارحت سوزان صديقها مارك بيلوز (مايكل دوجلاس) الذى شك فى معلوماتها. فقامت سوزان بفحص خراطيم غاز التخدير المستخدمة فى حجرة العمليات من الخارج، لتكتشف وجود خرطوم غريب رجحت انه يحتوى على الغاز الذى يسبب الغيبوبة، فقامت بإبلاغ صديقها الدكتور، الذى لم يهتم، فظنت انه مشترك فى المؤامرة، فإضطرت الى ان تبلغ مدير المستشفى الدكتورهاريس (ريتشارد ويدمارك) ولم تكن تدرى انه زعيم العصابة والذى وضع لها شيئا فى شرابها، فتم سلب إرادتها للكلام او الحركة، وادعى ان زائدتها الدودية على وشك الانفجار، وأدخلها حجرة العمليات المشؤمة، ولم تستطع ان تبلغ صديقها ان الدكتور هاريس هو زعيم العصابه، ولكنها نظرت له بعينيها ففهم كل شئ، وقام بإبلاغ البوليس، ثم صعد لحجرة العمليات من الخارج وقام بفصل الخرطوم الغريب، وتم إنقاذ سوزان بعد ان نجحت عملية إزالة الزائدة الدودية، التى أجراها الدكتور هاريس بنفسه، وقبض البوليس عليه وعلى عصابته. (Coma)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم





  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات