The Bad and the Beautiful  (1952)  القبيح والجميلة

0

(جوناثان شيلد) هو الرأس الفاسد والغير أخلاقي والمدبر لكل المكائد فى عالم ستوديوهات هوليود ، وهو منتج عديم الضمير بشدة ، في ذات الوقت هناك مشروع فيلم جديد مع ممثلة مميزة ، وكاتب لديه فكرة ، وهناك...اقرأ المزيد محاولة حقيقية لتحقيق فيلم جيد فى هذا العالم السينمائي الملىء بالخداع والبراءة، ترى هل سيكون هناك دافع لإخراج ذلك الفيلم إلى النور وتحقيق تلك الفكرة الجديدة.


صور

  [1 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(جوناثان شيلد) هو الرأس الفاسد والغير أخلاقي والمدبر لكل المكائد فى عالم ستوديوهات هوليود ، وهو منتج عديم الضمير بشدة ، في ذات الوقت هناك مشروع فيلم جديد مع ممثلة مميزة ، وكاتب...اقرأ المزيد لديه فكرة ، وهناك محاولة حقيقية لتحقيق فيلم جيد فى هذا العالم السينمائي الملىء بالخداع والبراءة، ترى هل سيكون هناك دافع لإخراج ذلك الفيلم إلى النور وتحقيق تلك الفكرة الجديدة.

المزيد

القصة الكاملة:

ثلاثة من صناع السينما الناجحين مخرج وممثلة وكاتب تمت دعوتهم من قبل المنتج جوناثان(كيرك دوجلاس)لعمل جديد،حضر الجميع وكانوا يكرهون جوناثان بشدة رغم انه كان سببا فى نجاحاتهم جميعا....اقرأ المزيد ومن خلال الفلاش باك نعرف كل شئ عن كامل علاقتهم بالمنتج. المخرج فريد اميل(بارى سوليفان)كان مخرجا مساعدا حتى أعطاه جوناثان الفرصة ليصبح مخرجا كبيرا،ولكنه عندما استعد لإخراج الفيلم الذي يعد حلم حياته،سلم جوناثان الفيلم الى مساعد مخرج اخر يسعى لفرصة. اما النجمة جورجيا(لانا تيرنر)فقد كانت ممثلة مغمورة حتى أعطاها جوناثان الفرصة لتصبح نجمة مشهورة ثم تعرف بنجمات أخريات يردن الفرصة،وقطع علاقته بها. اما الكاتب جيمس لى بارتلو(ديك باول)فقد كانت مؤلفاته لايعرفها احد حتى جاء جوناثان وأخذ احد رواياته وصنع منها فيلما احرز نجاحا كبيرا،واصبح جيمس لى شهيرا،ولكن جوناثان سعى لمرافقة النجمة الشهيرة السيدة بارتلو.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم





  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • هذا الفيلم حقق الرقم القياسي في جوائز الأوسكار.
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات