Trumbo  (2015)  ترامبو

5.3

يروي الفيلم قصة كاتب السيناريو الناجح والشهير (دالتون ترامبو)، والذي كان ضمن أشهر المؤلفين فى (هوليوود) فى فترة الثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين، قبل أن يتعرض للإيقاف من قبل الكونجرس الأمريكي،...اقرأ المزيد ووضعه على القوائم السوداء خلال الحقبة المكارثية التي ضمت تسعة مؤلفين ومخرجين آخرين، بسبب ما نشر عن تأييدهم للشيوعية، ورفضهم الإجابة عند التحقيقات حول التهم المنسوبة إليهم، وتم حبسه لمدة 11 شهرًا ليتعرض بجانب عائلته إلى مأساة كبرى.


المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يروي الفيلم قصة كاتب السيناريو الناجح والشهير (دالتون ترامبو)، والذي كان ضمن أشهر المؤلفين فى (هوليوود) فى فترة الثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين، قبل أن يتعرض للإيقاف من قبل...اقرأ المزيد الكونجرس الأمريكي، ووضعه على القوائم السوداء خلال الحقبة المكارثية التي ضمت تسعة مؤلفين ومخرجين آخرين، بسبب ما نشر عن تأييدهم للشيوعية، ورفضهم الإجابة عند التحقيقات حول التهم المنسوبة إليهم، وتم حبسه لمدة 11 شهرًا ليتعرض بجانب عائلته إلى مأساة كبرى.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • أول فيلم غير كوميدي للممثل (جاي روتش).

  • كان الممثل (جاري أولدمان) مرشحًا لأداء شخصية (دالتون ترومبو)، لكن الدور ذهب للممثل (برايان...اقرأ المزيد كرانستون).
  • الفيلم مقتبس من قصة حقيقية.

المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

"هل أنت الآن، أو هل سبق لك، أن كنت عضواً في الحزب الشيوعي؟"

"هل أنت الآن، أو هل سبق لك، أن كنت عضواً في الحزب الشيوعي؟" هذا السؤال هو الدال الفوري عن بعض من أحلك الأيام في تاريخ بلد أمريكا، والطريق الذي كانت تتخذه حكومات ذاك الوقت ، ومذا عن أولئك الذين رفضوا الإجابة عندما سُئل هذا السؤال عليهم؟ فيلم ترامبو يستخدم الأحداث التاريخية لطرح القضايا التي تكون مهمة للذكر والمناقشة، ترامبو شخصية معقدة ويوجد الكثير ممن يختلف مع أسالبيه. هذا الفيلم ذو السيرة الذاتية كان يمكن ان يهبط دون المستوى، لكن المخرج جاي روتش والكاتب جون ماكنمارا مزجا عملا ذكياً وبارعاً مع...اقرأ المزيد لمسات خفيفة جميلة، ليخرج لنا في النهاية فيلماً مسلي وتعليمي. الفيلم تقع احداثه بين الـأربعينيات والستينيات، ونجح في تقديم لنا شخصيات حية وحقيقية، يتصدرهم الرائع بريان كرانستون وحواراته البلورية التي لا تنتهي ابدا. إنه فيلم يروي لنا ببراعة قصة مطاردة الشيوعيين بطريقة غير إنسانية تماما، وكل هذا بسبب اختلاف آراء لا غير، وكل هذا ايضا، فـالفيلم كان قصة حقيقية تماما. في النهاية،جميع آداء الفريق العظيم، والكتابة الذكية، واللحظات الرائعة، كانت أقل بكثير من عظيم، ذكية، ورائعة.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات