Bohemian Rhapsody  (2018) الملحمة البوهيمية

8.3

يروي الفيلم قصة الموسيقي البريطاني (فريدي مركيوري) والمغني الرئيسي في فريق (كوين) الإنجليزي لموسيقى الروك. ويوثق الفيلم أحداث السنوات وقصة الصعود الطويلة التي قادت فرقة كوين إلى تسيدها المشهد الموسيقى...اقرأ المزيد في السبعينات والثمانينات.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يروي الفيلم قصة الموسيقي البريطاني (فريدي مركيوري) والمغني الرئيسي في فريق (كوين) الإنجليزي لموسيقى الروك. ويوثق الفيلم أحداث السنوات وقصة الصعود الطويلة التي قادت فرقة كوين إلى...اقرأ المزيد تسيدها المشهد الموسيقى في السبعينات والثمانينات.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • MPAA
    • PG-13



  • ترشيحات:
  • تم ترشيحه 5 مرة، وفاز بـ 4 منها
  • المزيد

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • مواقع التصوير
  • المملكة المتّحدة
  • المملكة المتّحدة


  • قبل أن يتولى (رامي مالك) دور (فريدي مركيوري)، رُشح له (دانيال رادكليف) و(بن ويشاو).
  • بدأ تصوير الفيلم في 8 سبتمبر 2017.
  • يحمل الفيلم اسم آخر في الولايات المتحدة الأمريكية وهو (Untitled Freddie Mercury Biopic).
  • اختير عنوان الفيلم (Bohemian Rhapsody) تيمنًا بأكثر الأغاني شهرة لفريدي ميركيوري.
  • أثناء تصوير الفيلم ، تم إقصاء المخرج (بريان سينغر) واستبداله ب(دكستر فليتشر). على الرغم من أن فليتشر...اقرأ المزيد عمل بالإخراج بالفيلم لمدة 16 يومًا من التصوير والإشراف على مرحلة ما بعد الإنتاج، فقد اعتبرت نقابة المخرجين الأمريكية أن الفضل الوحيد في إخراج الفيلم يخص سنجر.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

ممتاز ولكن ليس بأفضل ما يمكن

كما نعلم فيلم Bohemian Rhapsody مقتبس من الأغنية الشهيرة لفرقة Queen العالمية. أغنية في بدايتها لم تلق النجاح الباهر ولكن في يومنا هذا تعتبر واحدة من أعظم إنتاجات الموسيقى العالمية.

فيلم كان يعتبر واحد من أهداف 20th Century Fox منذ 2010. الفيلم تعرض لعدة تغيرات للممثل الرئيسي لشخصية فريدي ميركوري وحتى تغيير المخرج.

كعشاق لفرقة Queen الشهيرة لا أعتقد كان هناك صالة عرض بالعالم خلت من غناء الجمهور للأغاني تزامناً مع عرضهاً في الفيلم وبالعودة قليلاً للفيلم نشاهد أن رتمه سريع وهو...اقرأ المزيد فعلاً ما أراده المخرج. شخصية Freddie Mercury تعتبر واحدة من الشخصيات المجنونة في زمنها بل وحتى يومنا هذا وكان على رامي مالك إستغلال هذه الفرصة من أجل الحصول على ترشح للأوسكار وأعتقد أن الكثير متفق على وجود ترشيح للمثل المجتهد ذو الأصول المصرية. الشخصيات الثانوية بالفيلم أدت المطلوب منها بنجاح وإستمتعنا بمشاهدة بعضها بكل تأكيد، ووجود أشهر أغاني الفرقة شيء أساسي بكل تأكيد مع إختلاف طريقة العرض وهو شيء يحسب "للمخرجين" طبعاً. نهاية الفيلم كانت كما توقعها اي معجب بالفرقة وهي حفلة Live aid التي أدى بها فريدي ميركوري أفضل حفل غناء مباشر بالتاريخ كما يتفق أغلب الخبراء في هذا المجال وهي كافية لإعطاء "الغير عشاق" لتلك الفرقة فكرة عن أسطوريتهم. الفيلم كمجمل جميل جداً وممتع ذو أحداث سريعة وحوارات جميلة لم تخلوا من الكوميديا، بالإضافة لعدد جميل من الأغاني التاريخية، يمكننا إعتباره الأفضل غنائياً هذه السنة وقد يكون مرشح للأوسكار لو واصلت 2018 قلة أفلامها الجيدة. بالتأكيد الفيلم لم يخلوا من السلبيات لكن كعاشق للفرقة أرى ان السلبيات الكبرى عدم عرض أغنية Don't stop me now خلال الفيلم بالإضافة لعدم ذكر قصة أغنية The show must go on وهي آخر أغنية غناها فريدي قبل أن وفاته.

أضف نقد جديد


أخبار

  [6 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات