Ready Or Not  (2019)  مستعد أم لا

6.7

تنقلب ليلة زفاف سعيد رأسًا على عقب بعدما تكتشف العروس أنها جزء من لعبة مميتة تصير هى المستهدفة فيها من قبل أسرة زوجها الثرية، وتحاول النجاة بحياتها بأي ثمن.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تنقلب ليلة زفاف سعيد رأسًا على عقب بعدما تكتشف العروس أنها جزء من لعبة مميتة تصير هى المستهدفة فيها من قبل أسرة زوجها الثرية، وتحاول النجاة بحياتها بأي ثمن.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +18
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • (سامارا ويفنج) هي إبنة الممثل (هيو ويفنج).
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

Ready or not يدعو المشاهد إلى الضحك أكثر من الصراخ

من إخراج مات بيتينيلي أولبين، مخرج فيلمي الرعب Devil's Due، وV/H/S، وتأليف كلا من جاي بوسيك، ريان ميرفي، تدور أحداث فيلم Ready Or Not حول عروس تنقلب ليلة زفافها السعيدة رأسًا على عقب بعدما تكتشف أنها جزء من لعبة مميتة، تصير هى المستهدفة فيها من قبل أسرة زوجها الثرية، وتحاول النجاة بحياتها بأي ثمن. القصة تبدو من أحداثها مرعبة ومثيرة، ركز فيها مات والمخرج تايلر جيليت على الدماء بشكل كبير في أغلب المشاهد، وخاصة مشهد النهاية، وعلى الرغم من أن بداية التمهيد للأحداث المثيرة، والوصول إلى الذروة...اقرأ المزيد أخذت وقتا طويلا أكثر من اللازم، والتي لا تتناسب مع أفلام الرعب، حيث من الأفضل أن تكون المقدمة والتمهيد للحكاية أقل بكثير من ذلك، إلا أن الجزء الكوميدي الذي زج به المخرجان نجح في الرفع بمستوى الفيلم، وتغيير نمطه من فيلم رعب مقبض إلى رعب كوميدي، والارتقاء بفكرته لتقديم لعبة جديدة مليئة بالدماء، والتي تختلف عن كثير من الأفلام التي تناولت نفس التيمة، وهكذا نجحا في تقديم ديكور مميز في القصر يناسب أجواء القصة، وطراز بصري بأسلوب مميز، حيث يمتد من يوم زفاف مشرق إلى جو مضطرب وخانق داخل القصر الذي من المفروض أن ينبض بالحياة. لكن السيناريو قد أخطى كثيرا في جانب السخرية حتى لا يؤخذ على محمل الجد باعتباره تهكما اجتماعيا حقيقيا، فأي فيلم رعب يتطلب قدرا معينا من الإخلاص والأهمية في كتابة مشاهده حتى يتمكن الجمهور من المشاركة بشكل كامل، ولا يكاد يكون هذا السيناريو المثير للدهشة يدعو المشاهد إلى الضحك أكثر من الصراخ الذي يتطلبه مثل هذه النوعية من الأفلام أما بالنسبة للأداء التمثيلي فلا نختلف على أن جميع أبطال العمل قاموا بتأدية أدوارهم بشكل جيد، حتى أنك تفاعلت مع البعض منهم، وخاصة دانيال الذي قدم شخصيته الممثل آدم برودي، وكذلك بطلة العمل سامارا ويفنج في دور العروس جرايس. الفيلم في المطلق جيد، ويستحق 7 من 10.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات