هوامش: فريد شوقي - ﺗﻤﺜﻴﻞ

هوامش

 [19 نص]

حصل على أكثر من 92 جائزة أبرزها وسام الفنون الذي سلمه له الرئيس جمال عبد الناصر.


حصل على عضوية النادي الأهلي في عام 1951 بسبب ولعه الشديد بكرة القدم.


أدى فريضة الحج في عامي 1977 و1990.


عملت 3 من بناته في المجال الفني، حيث إن ناهد منتجة، وعبير مخرجة، ورانيا ممثلة، كما إن لديه ثلاثة أحفاد يعملون في التمثيل وهم الفنانة ناهد السباعي والفنان أحمد جمال سعيد والفنان محمد جمال سعيد.


بعد التحاقه بفرقة الريحاني، اختاره الشاعر والكاتب بديع خيري ليكون هو بطل الفرقة، وهو الأمر الذي أقلقه بشدة، فظل متهربًا لمدة شهر كامل من بديع حتى أصر على كفاءته التي تؤهله لهذه المهمة.


قامت الصحافية إيريس نظمي بتسجيل مذكراته في كتاب حمل عنوان (ملك الترسو).


لقب في الوسط الفني ب(أبو البنات) بسبب إنجابه ل5 بنات.


أطلق عليه لقب (وحش الشاشة) بعد عرض فيلم (صاحب الجلالة).


كان يرغب في تتويجه بلقب (فنان الشعب) من الدولة، وتقدم لعدد من رجالات السياسة لأجل هذا الأمر ومنهم عاطف صدقي وفاروق حسني.


قبل وفاته كان يخطط لمشروع سينمائي بعنوان (أولاد الشوارع)، وكان من المقرر أن تخرجه ابنته عبير.


فيلم (كلمة شرف) عام 1973 هو أول أفلامه بعد زواجه الثاني من السيدة سهير ترك التي قامت بتأليف اسم الفيلم ونال إعجابه وكافئها بمبلغ 5 جنيهات على سبيل الدعابة.


شاركت نجلاء فتحى الفنان فريد شوقى ٧ أفلام هى إبن الشيطان ١٩٦٩، نهاية الشياطين ١٩٧٠، موعد مع الحبيب ١٩٧١، أبو ربيع ١٩٧٣، حب لا يرى الشمس ١٩٨٠، عفوا أيها القانون ١٩٨٥، سعد اليتيم ١٩٨٥.


جاءت تسميته ب(ملك الترسو) لأنه عندما انتصر على غريم له في إحدى المعارك السينمائية في إحدى أفلامه، صاح الجمهور بكل حماس (يحيا الملك).


في يوم 17 يوليو 1998 أي قبل وفاته بعدة أسابيع، أذاع التلفزيون المصري خبر وفاته بالخطأ، وتم التراجع بعد ساعة من إذاعة الخبر، وتداركًا للأمر قامت الإعلامية سهير شلبي بإجراء حوار معه من خلال برنامج (مساء الخير) وهو على فراش المرض.


التقى بزوجته الخامسة سهير ترك لأول مرة بالإسكندرية وقت العرض الأول لمسرحية (الدلوعة).


شارك في 14 فيلماً من ضمن الأفلام المائة الذين تم اختيارهم في قائمة أفضل 100 فيلم في ذاكرة السينما المصرية حسب إستفتاء النقاد عام 1996، وهي (غزل البنات، أمير الإنتقام، زينب، ريا وسكينة، صراع في الوادي، جعلوني مجرماً، الفتوة، باب الحديد، بداية ونهاية، وا إسلاماه، الكرنك، السقا مات، إسكندرية ليه؟، خرج ولم يعد).


تزوج خمسة مرات، الأولى من ممثلة هاوية وهو في الثامنة عشرة من عمره، والثانية من محامية، والثالثة من الممثلة زينب عبد الهادي والتي أنجب منها ابنته الكبرى (منى)، ثم تزوج من الفنانة هدى سلطان التي أحبها حتى وفاته رغم الانفصال وانجب منها ابنتيه (ناهد، مها)، وأخيراً تزوج من سهير ترك التي ظلت معه حتى وفاته وأنجب منها (عبير، رانيا)، وقد لقب بأبي البنات لذلك.


قام بسرد مشوار حياته من خلال برنامج تلفزيوني حمل عنوان (مشوار حياتي)، وقد عرض للمرة الأولى من خلال التلفزيون المصري.


تخرج من المعهد العالي للتمثيل في عام 1947، وكان الأول على دفعته التي كانت تضم النجوم فاتن حمامة وحمدي غيث وعمر الحريري وعلي الزرقاني ونعيمة وصفي وصلاح منصور وأحمد الجزيري. وقد تقدم لهذه الدفعة عدد 3000 هاوي من القطر المصري انتهى إلى قبول 15 فرد فقط من الأسماء السابق ذكرها، 10 منهم كانوا قد كوّنوا فرقة هواه قبل إنشاء معهد التمثيل.