الطيب والشرس والوحش  (1990)  El Tayeb Wil Sharess Wil Wahsh

5.7
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

(إبراهيم) البحار شخصية طيبة يحب ابنة خالته (هدى) ولكن يتقدم (غريب) زميله الشرس في البحرية لخطبتها رغم أنه زير نساء، كما يتقدم (شلضومة) الجزار الثري للزواج من هدى أيضًا بعد أن يغير اسمه إلى (شوشو)،...اقرأ المزيد ولكن هدى تتعلق بحب إبراهيم فقط.



صور

  [1 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(إبراهيم) البحار شخصية طيبة يحب ابنة خالته (هدى) ولكن يتقدم (غريب) زميله الشرس في البحرية لخطبتها رغم أنه زير نساء، كما يتقدم (شلضومة) الجزار الثري للزواج من هدى أيضًا بعد أن يغير...اقرأ المزيد اسمه إلى (شوشو)، ولكن هدى تتعلق بحب إبراهيم فقط.

المزيد

القصة الكاملة:

ابراهيم(يونس شلبى) وغريب (سعيد صالح) ضابطان بحريان على مركب تجارى، ابراهيم رجل طيب مستقيم ويحب هدى (سميره صدقى) إبنة خالته عطيه (مقبولة علم الدين)، أما غريب فرجل فلاتى وزير نساء،...اقرأ المزيد يصاحب أكثر من عشرة فتيات فى نفس الوقت، ويواعدهن مع وعد منه بالزواج منهن، ولايؤمن بالحب، ويختلف فى ذلك مع ابراهيم، ويريد أن يثبت له أن الحب شيئ وهمى، وكل فتاة تسعى للعريس الغنى فقط، بينما كان المعلم شفطوره (وحيد سيف) الجزار يحب هدى ويريد ان يتزوجها، بعد ان يطلق زوجاته الأربعة، ولأن هدى تعترض على إسمه وتطلق عليه شلضومه، فقد غيره المعلم إلى شوشو، ويبذل المعلم جهدا فى ابعاد ابراهيم عن طريقه نحو هدى وامها عطيه، ويبذل جهود مضنية لإفساد العلاقة بينهما، بتدبير المقالب لإبراهيم، وفى نفس الوقت يحاول غريب تدبير المقالب فى ابراهيم، وإغراء هدى لتقبله وتترك ابراهيم، ولكن هدى تتمسك بإبن خالتها ابراهيم، وفى المقابل حاول ابراهيم إفشاء أسرار غريب امام الفتيات اللائى يخدعهن غريب، وتقديم النصيحة لهن، ولكن فوجئ ابراهيم بعدم اهتمام الفتيات بخيانة غريب لهن، ولكن يعنيهن أكثر الهدايا التى يحملها معه غريب، فقد كانت الفتيات يسلمن غريب هدايا ليسلمها لأقرباءهن فى الخارج، ويأتى لهن بهدايا من أقرباءهن بالخارج، وفى الواقع كانت الفتيات جميعا ضمن عصابة لتهريب المخدرات، يستغلون سذاجة غريب وولعه بالنساء، فى توصيل وجلب المخدرات، دون أن يدرى، ويظن أنه دون جوان، وعندما أخطأ غريب فى تسليم اخد الهدايا، التى تحتوى على المخدرات، لأحد فتيات العصابة، حاولت العصابة مهاجمة منزل غريب، ومنزل صديقه ابراهيم بحثا عن المخدرات، وتعرضت هدى وامها لإعتداء من العصابة، ولكن تمكن البوليس من القبض على أفراد العصابه، وجميع الفتيات وقبض أيضا على ابراهيم، واتهموا ابراهيم بجلب المخدرات، ولكن غريب سلم نفسه، واعترف انه هو الذى كان يحمل الهدايا من الخارج، دون ان يدرى بأن بها مخدرات، وطلب من وكيل النيابة الإفراج عن ابراهيم، ولكن ضابط المباحث الملازم حجازى السيد حجازى (احمد الجبيلى) الذى كان يراقب العصابة، ابلغ النيابة ان غريب ضحية، ولم يكن يعلم شيئا عن المخدرات، فقد كان دون جوان فقط، وأفرجت النيابة عن غريب، وتزوج ابراهيم من إبنة خالته هدى، وتابع غريب البحث عن مغامرات جديدة (الوحش والطيب والشرس)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات