الرجل الأبيض المتوسط  (2001)

5.7
  • فيلم
  • مصر
  • 108 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

زغلول مخترع شاب يحاول أن يجد وسيلة لحماية منزله من الانهيار، يحاول أن يسطو على ادهم رجل الاعمال لكنه يفشل فى المحاولة ويأخذه معه أدهم عنوة ليذهبا إلى الصحراء ويكتشف أن أدهم قرر الهرب إلى مكان ما بسبب...اقرأ المزيد خيانة سكرتيرته واستيلائها على أمواله بعد أن تزوجت من محاميه.


صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

زغلول مخترع شاب يحاول أن يجد وسيلة لحماية منزله من الانهيار، يحاول أن يسطو على ادهم رجل الاعمال لكنه يفشل فى المحاولة ويأخذه معه أدهم عنوة ليذهبا إلى الصحراء ويكتشف أن أدهم قرر...اقرأ المزيد الهرب إلى مكان ما بسبب خيانة سكرتيرته واستيلائها على أمواله بعد أن تزوجت من محاميه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • مأخوذ عن فيلم Nothing to Lose
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

تشويه فيلم Nothing to Lose الامريكي

فيلم (الرجل الابيض المتوسط) من المفترض انه كما هو مدون على بوستر الفيلم وفي مقدمته انه قصة أحمد عفيفي وهي اولى الاكاذيب في الفيلم .. فهو منقول نقله مسطره من الفيلم الامريكي الغير مشهور Nothing to Lose والذي قدمه النجم الاسمر مارتن لورانس في بدايته.

بالطبع النقل من الافلام الامريكيه امر اشتهرت بيه السينما الهابطه في مصر ولكن كنا نتمنى من صناع الفيلم ان يكون لديهم ادنى قدر من الامانه ويذكروا مصدر الفيلم من اجل المصداقيه فقط لاغير ولكنه يبدو انه امر اصبح من الصعب الحصول عليه في صناع السينما...اقرأ المزيد المصريه. الفيلم في حد ذاته تشويه لقصة الفيلم الامريكي الذي يعتبر فيلم ممتع للغايه ولكن محاولة التمصير شوهت القصه الاصليه ليخرج الفيلم مشوه بدون اي معنى ويصعب على اي شخص تصديق الفيلم .. فكيف لنا ان نقتنع ان يقوم زغلول وهو مخترع يملك عقلية بمحاولة سرقه بالاكراه وبهذا الشكل السخيف .. بينما لانجد اي مبرر لسذاجة ادهم والتي تجعله يسلم كل شيء لشريكته التي لايعرفها معرفة جيده .. ويبقى اداء محمود البزاوي وماجد الكدواني هما الحسنه الوحيده في الفيلم الذي استطاع تشويه فيلم Nothing to Lose باسلوب سخيف للغاية .. ويبقى ان نقول ان الدفع بسميه الخشاب في الفيلم كان المقصود به تواجد اي عنصر نسائي في الفيلم بدون اي هدف وهو الدور الغير موجود في القصه الاصليه وتخيلوا الفيلم بدون سميه الخشاب لن تختل الاحداث نهائياً في البناء الدرامي. الفيلم يستحق المشاهده في حالة خلو كل القنوات الفضائيه من اي عمل اخر جيد

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات