الواد محروس بتاع الوزير  (1999) 

7.1
  • فيلم
  • مصر
  • 150 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

محروس إنسان بسيط تربطه بالوزير علاقة قديمة حيث أنهما ينتميان لنفس القرية، لذا يتم تجنيده فى مكتب الوزير، إلا أن محروس يسبب الكثير من المتاعب للوزير سواء في مكتبه أو في بيته، يقع كل منهما في حب امرأة...اقرأ المزيد أخرى غير زوجته ويقوم كل منهما بالزواج منها.


المزيد

صور

  [13 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

محروس إنسان بسيط تربطه بالوزير علاقة قديمة حيث أنهما ينتميان لنفس القرية، لذا يتم تجنيده فى مكتب الوزير، إلا أن محروس يسبب الكثير من المتاعب للوزير سواء في مكتبه أو في بيته، يقع كل...اقرأ المزيد منهما في حب امرأة أخرى غير زوجته ويقوم كل منهما بالزواج منها.

المزيد

القصة الكاملة:

محروس مطاوع (عادل إمام) عريف الداخلية، يحصل على أجازة لأداء إمتحان القبول الإعدادي، ويعود لبلدته كفر تعلب، حيث يعيش مع زوجته الفلاحة مسعدة (ألفت إمام) وإبنه مرزوق (محمود جاويش)،...اقرأ المزيد التلميذ بالقبول الإعدادي، ويدخل محروس الإمتحان ويساعده إبنه مرزوق بالغش، وعندما ظهرت النتيجة، كان مرزوق الأول على المحافظة، ونجح أبوه محروس، الذى عاد للكفر للإحتفال، ليكتشف أن الكفر مجتمع بدار الحاج أبوالمجد فتيحه (إمام الصفطاوي) إحتفالاً بإبنه مدكور (كمال الشناوي) الذى أصبح وزيراً، ويطلب عم مطاوع الدخاخني (حسن مصطفي)، والد محروس، من الحاج أبوالمجد، توسط إبنه الوزير، لنقل محروس، لمكان آخر يستطيع فيه أخذ أجازات أكثر، ويأمر الحاج إبنه بعمل اللازم، فيطلبه الوزير للعمل بمكتبه، حيث يقوم بخدمة الوزير، فى الوزارة وفى البيت، ويقع محروس فى غرام شغالة الوزير، البت هيام (وفاء عامر). كان عصمت فؤاد (أسامه عباس)، مدير مكتب الوزير، يستغل منصبه فى توريط الوزير، فى أعمال غير قانونية، ويتلقي الرشاوي، والتى كان يحصل عليها الوزير بطريقة غير مباشرة، فكان الراشي المقاول لمعي (على فاعود) يبيع للوزير شقة بالتقسيط فى عمارة الزمالك، بقيمة عشرة آلاف جنيهاً، ويبيعها له بعد شهر بمليون ونصف. وفى إحدى جولات الوزير، لزيارة منطقة الزرايب، التى تم بيعها للمستثمرين، لإقامة مشروع سياحي، وإجبار السكان على ترك منازلهم، يقوم أحد السكان بإطلاق النار على الوزير، فتصيب الرصاصة طرف سبابة محروس، ويتم إعتباره منقذ الوزير من الإغتيال، وتكرمه وزارة الداخلية، ويصبح أكثر قرباً من الوزير، ويعود للكفر الذى إستقبله كبطل قومي، ويقص على الأهالي بطولته فى موقعة الزرايب، ويحمل طلبات أهل الكفر، لينفذها الوزير فوراً. يقوم عصمت بتقديم ماهيتاب عبدالقادر (منال عفيفي)، مهندسة الديكور، إلى معالي الوزير، والتى تعرض على الوزير خدماتها بجانب سحرها ودلالها ومفاتن جسدها، ليقع الوزير فى غرامها، وينصحه محروس بالزواج منها سراً، ويشهد محروس على عقد الزواج، مع حفظ سر الوزير، وتحصل ماهيتاب على عقد بقيمة ٢٢ مليون جنيه، لتغيير ديكورات جميع مكاتب الوزارة، ويقلد محروس الوزير، ويتزوج سراً من هيام الشغالة، وكان الوزير يتسلل ليلاً لخارج المنزل، لمقابلة زوجته الثانية ماهيتاب فى غرفة بأحد الفنادق، ويقابل محروس أثناء دخوله المنزل ليلاً، لمقابلة زوجته الثانية هيام فى المطبخ، كما كان يقابله مرة أخري خارجاً، أثناء عودته فى الفجر ، إلى أن إكتشفت الست اعتماد (عايدة عبدالعزيز)، زوجة الوزير، مايحدث فى المطبخ بين الشغالة ومحروس، وإضطر الأخير لإعلان زواجه من هيام، ومن مصدر مجهول، علمت الست إعتماد بزواج الوزير من ماهيتاب، فقامت بضبطهما فى الفندق، وإعتدت بالضرب على ضرتها، وأمرت الوزير بتطليقها، فإنصاع لأوامرها، وقام محروس بفضح الوزير فى كل مكان، فإنتقم منه الوزير، بإتهامه بإثارة الشحناء بين طوائف الشعب، وإثارة الفتنة الطائفية، وتهديد الإقتصاد بقطع المعونة الأمريكية، وتهديد البيئة، والتسبب فى إنفجار ماسورة شبرا، فتم أيقافه عن العمل، واحالته للتحقيق، وعندما توجه لمنزل الوزير للدفاع عن نفسه، نال علقة موت من حرس الوزير، ونصحه زميله الصول مجاهد (كمال سليمان) بتسوية معاشه والعودة لبلدته، وعندما عاد للكفر، علم أن نائب مجلس الشعب عن البلد، قد إنتقل للرفيق الأعلي، فترشح بدلاً منه، مستغلاً شعبيته السابقة، ويفوز بالكرسي وينضم للمجلس، حيث قام بفضح الوزير، بما يمتلك من مستندات، عن زواجه من ماهيتاب، وعقد تغيير الديكورات، الذى منحه لزوجته دون ضرورة للتغيير، فقام الوزير بفضحه أمام زوجته مسعدة، وأفشى زواجه من هيام، وجمع محروس زوجتيه، مبرراً زواجه، بأنه جمع مابين تحالف قوي الشعب العامل، الفلاحين والعمال. قام محروس بفضح باقى الوزراء، عن طريق رشوة العاملين بمكاتبهم للحصول على المعلومات والمستندات، وما يتلقونه من رشاوي، وإجتمع الوزراء لبحث كيفية التخلص من النائب المشاغب، فأرسلوا إليه ماهيتاب لتعرض عليه رشوة، ومعها جهاز تسجيل، ولكن محروس تنبه وأتلف جهاز التسجيل، وعرض الزواج على ماهيتاب، لتصبح الزوجة الثالثة، وعن طريق تلقى الرشاوي على مستوي كبير، إقتني محروس فيللا كبيرة، جمع فيها تحالف قوي الشعب العامل، الفلاحين متمثلين فى زوجته الأولي مسعدة، والعمال متمثلن فى زوجته الثانية هيام، والفئات متمثلة فى زوجته الثالثة ماهيتاب. (الواد محروس بتاع الوزير)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم العرض الاول للفيلم بسينما ريفولي
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات