أزمة شرف  (2009)  Azmet Sharaf

4.6
  • فيلم
  • مصر
  • 96 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم في قالب من التشويق واﻹثارة حول زوجة مطرب مشهور تموت مع السائق الخاص بها، ومن خلال البحث والتحقيق في قضية، القتل تتفجر الكثير من الأمور.


مفضل قناة روتانا سينما مصر الثلاثاء 27 سبتمبر 11:30 صباحًا ذكرني
مفضل قناة روتانا سينما مصر الأربعاء 28 سبتمبر 02:30 صباحًا ذكرني
المزيد

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في قالب من التشويق واﻹثارة حول زوجة مطرب مشهور تموت مع السائق الخاص بها، ومن خلال البحث والتحقيق في قضية، القتل تتفجر الكثير من الأمور.

المزيد

القصة الكاملة:

حادث غرق سيارة بترعة المنصورية، أسفر عن موت غادة عزام (ساندى) وسائقها حسن سويلم (فايق عزب)، وأثبت الفحص الجنائى، أن المتوفاة خنقت قبل سقوطها فى الماء. كانت غادة عزام زوجة للمطرب...اقرأ المزيد والممثل المعروف حسام الكاشى (أحمد فهمى)، والذى تأثر بشدة لموت زوجته، وقرر ترك كل أعماله والسفر للخارج، لعدم قدرته على العيش فى مصر بدون زوجته الراحلة، ولكن محاولات عديدة من فتاة مجهولة، حالت دون سفره، والتى إعترفت له بأنها إبنة السائق الذى قتل فى الحادث وإن إسمها ليلى (غادة عبدالرازق) وأنه يجب عليه البقاء فى مصر لمساعدتها فى الانتقام لمقتل والدها المدبر، وعليه هو إيضا الإنتقام من عشيق زوجته، التى كانت تخونه، مع مدحت (طارق لطفى) الذى كان معها فى السيارة، وهو إبن الرجل المرشح للوزارة رياض السيوفى (سامى العدل)، وأن حادث تصادم لسيارة زوجته، مع سيارة نصف نقل فى شبرامنت، وقام رياض بنقل إبنه للمستشفى، ونقلت السيارة الى المنصورية، لإبعاد الشبهة عن مدحت وأبيه. وإعترفت ليلى بأن والدها السائق، إتصل بها تليفونياً بعد وقوع الحادث، ثم قطع الإتصال فجأة. وظهر شاهد يدعى نادر (وائل سامى) شهد برؤيته سيدة شقراء تدفع السيارة للماء، ولكن الشاهد قتل فى اليوم التالى، وتمكنوا من الوصول لصاحب التليفون وهو قهوجى على الطريق، أخبرهم بأن القتيل شاهد سيدة شقراء، فجزع منها وألقى بالتليفون وفر هارباً. وتمكنوا من إقتحام شقة مدحت التى يتخذها وكراً لمتعته بعيداً عن والده، وقام حسام بتقييده وأفرغ على ملابسه كل زجاجات الخمر المتواجدة بالشقة، ووضع بجواره شمعة ليحترق إذا تحرك، وإعترف بأنه لم يقتل غادة وأنه كان يحبها من أيام الجامعة، وعندما عاد من بعثته بالخارج، وجدها قد تزوجت من حسام، وأعاد علاقته بها، وكانت هى تنتوى طلب الطلاق، وأن الحادث وقع بالقرب من أرضهم بشبرامنت، وإتصل بوالده رياض، الذى جاء وصرف سائق اللورى المتسبب فى الحادث، وطلب من السائق حسن سويلم تكتم الأمر، وطلب من رجله مرعى (أشرف مصيلحى) نقل السيارة بعيداً عن شبرامنت، ونقله هو للمستشفى، وعندما أدرك مدحت إن ليلى تسجل إعترافه، هب واقفاً فإشتعلت النار فى ملابسه، ولقى مصرعه محترقاً. وعندما تعرضت ليلى وسامح لمحاولات التخلص منهما، نقلها سامح لشقة مدير أعماله كارم (احمد سعيد عبدالغنى)، التى أسسها سامح وكتبها بإسم كارم، وعثرت فيها ليلى على أشياء تدل على أن محرك كل تلك الأحداث هو سامح نفسه، كما علم سامح أن ليلى تنتحل شخصية إبنة السائق، فحاول مطاردتها حتى وصلوا لسطوح المنزل، وإعترفت له بإنها بالفعل إنتحلت شخصية ليلى، وأن إسمها ثريا الحمصانى، وحتى إسم والدها أيضا مستعار، لأنها فى الحقيقة إبنة عزام، والد زوجته غادة، من علاقة بزواج عرفى، وترك عزام والدتها ورفض الإعتراف بها، وبعد موت والدها، رفضت غادة مشاركتها فى الميراث، وأنها علمت أن سامح هو الذى إنتحل شخصية السيدة الشقراء، وإرتدى ملابس شخصية أداها فى السينما، وأنه هو الذى قتل الشاهد نادر، ولم ينكر سامح، وإعترف بإنتقامه من زوجته الخائنة، وإعترف إلى ليلى بأنه أحبها، وأوصى بكل أمواله بإسمها ليلى حسن سويلم، وليس ثريا عزام، ثم ألقى بنفسه من فوق السطوح، وصرخت ثريا لأنها لم تحصل على بلح الشام ولا عنب اليمن، فقد ذهبت كل الثروة لإبنة السائق ليلى حسن سويلم (منه فضالى). (أزمة شرف)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • احمد فهمي قدم أغنية واحدة فقط في أول مشهد له في الفيلم لان الفيلم لا يحتاج سواها .

  • تسببت سيارة نقل ضخمة "مقطورة" في تهديد حياة أسرة فيلم "أزمة شرف" بالكامل وإصابتهم بحالة من الذهول و...اقرأ المزيد التجمد للحظات، إثر انقالبها قرب موقع تصوير الفيلم وزحفها نحوهم.
  • الفيلم عرض على 35 شاشة عرض وميزانيته تجاوزت سبعة ملايين جنيه.

  • رفض جميع أبطال فيلم "أزمة شرف" الاستعانة بأي دوبلير حتي تظهر المشاهد بشكل طبيعي وخاصة في مشاهد...اقرأ المزيد الاكشن الخطيرة وذلك بالرغم من خطورتها. اكد المخرج وليد التابعي ان فيلم " أزمة شرف " كل مشهد فيه حقيقي وطبيعي جدا حيث انه لم يستعن بأي دوبلير لاي ممثل طول فترة التصوير ولم يكن ذلك بأوامر منه بل انه كان قلق جدا علي ابطال الفيلم حيث كان يطلب منهم الاستعانة بدوبلير الا انهم كانوا يرفضون ويطلبون ان تظهر المشاهد بشكل طبيعي وخاصة في مشاهد الاكشن الخطيرة لذلك كان يحاول دائما التأمين عليهم وضبط كل التفاصيل الخاصة بهذه المشاهد حتي تظهر بالشكل المطلوب لها داخل احداث الفيلم والا تظهر انها مفتعلة . هناك العديد من المشاهد التي جمعت احمد فهمي و طارق لطفي وغيرها من المشاهد التي تم استخدام العنف فيها لدرجة كبيرة حتي نتمكن من ان نقول عليها اكشن وكانت روح تعاون كبيرة منهم ان رفضوا استخدام اي دوبليرات بل اهتموا بالتمرين علي اداء هذه المشاهد مع متخصصين في مجال الاكشن تم الاستعانة بهم قبل التصوير لتظهر المشاهد بشكل اكثر احترافية، لذلك حاولت دائما التأمين عليهم وضبط كل التفاصيل الخاصة بهذه المشاهد حتي تظهر بالشكل المطلوب لها داخل احداث الفيلم والا تظهر انها مفتعلة .
  • طلبت الفنانة غادة عبد الرازق اجازة لمدة يوم حتي يستريح وجهها بعد ان شعرت غادة "بتنميل" حاد في خدها...اقرأ المزيد وتورم بسبب مشهد يقوم فيه احمد فهمي بصفع غادة عبد الرازق علي وجههاوبعد تكرار المشهد اكثر من مرة طلب وليد التابعي من فهمي ان تكون الصفعة حقيقية علي وجه غادة .وقد تقبلت غادة الامر حتي يظهر المشهد بشكل طبيعي.
  • لم يتقاض احمد فهمي باقي مستحقاته المالية من منتج فيلمه "أزمة شرف " ولما لجأ الى نقابة الممثلين لم...اقرأ المزيد ينصفه أحد ،فإضطر للجوء الى الشركة التي تتولى تنظيم أعماله وكانت وسيطا بينه وبين منتج ومخرج الفيلم وليد التابعي ، وأشار ان هذه المشكلة ليست مشكلته وحده وإنما مشكلة زملائه أيضا الذين شاركوه البطولة وهم أحمد سعيد عبد الغني وطارق لطفي وساندي .
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

مفاجأة سعيدة

لم أكن لأتوقع تألق أحمد فهمي بهذا الشكل لقد إستمتعت كثيرا أثناء الفيلم إنه بالفعل سيكون علامة في تاريخ السينما المصرية و بجد إنت موهوب يا فهمي كما كانت غادة عظيمة تخلت عن الأدوار المخلة بالأداب و إتجهت إلى أدوارها الحقيقية و التي يساعدها طولها في التألق في مثل هذه الأدوار ألا وهي دور الفتاة الرقيقة و التي تعيش من أجل الحقيقة أما عن باقي كاست العمل فهو جيد و يرتقي إلا الإمتياز بجد هايل يا غادة و هايل يا فهمي إستمروا فإنتوا كابل رائع. كما أشيد بدور الفنان النجم طارق لطفي و أقول له حمدلله عالسلامة...اقرأ المزيد السينما كانت مشتقالك و رجعتلها كما أنت نجم عظيم و جامد جدا. كما أرى أن تنوع فهمي في أفلامه هو الذي سيجعله و في القريب العاجل أجمد ممثلين مصر الذين لا يستخدمون أصواتهم للتعبير عن حالتهم داخل العمل السينمائي خاصة أنه صوت هائل و لكنه لم يضع أغنية واحدة داخل فيلم أزمة شرف بل كان ممثلا عظيما بجد. مجرد رأي بس ياريت الناس توافقني عليه. محمود توفيق

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات