We're The Millers  (2013)  نحن الميلارز

7.1

ديفيد بيرك (سوديكيس) بعد أن يقوم ثلاثة من لصوص بسرقة بضاعته ونقوده يجد نفسه غارقاً في الديون مع براد (إد هيلمز) صديقة في العمل، ومن أجل تسديد ديونه والنجاة بحياته؛ على ديفيد أن يصبح مهرباً لصالح براد،...اقرأ المزيد وأن يجلب له شحنة مخدرات من المكسيك. يستعين ديفيد بمجموعة من جيرانه من ضمنهم سينسيل (جينيفر أنيستون)، يؤكد ديفيد لهم أنه وضع خطة مضمونة بأن يدعون جميعاً بأنهم عائلة تستقل سيارة إعاشة في طريقها إلى قضاء عطلة سعيدة إلى المكسيك، ولكن خلال رحلتهم تتعقد الأمور إلي حد لم يتخيلوه.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

ديفيد بيرك (سوديكيس) بعد أن يقوم ثلاثة من لصوص بسرقة بضاعته ونقوده يجد نفسه غارقاً في الديون مع براد (إد هيلمز) صديقة في العمل، ومن أجل تسديد ديونه والنجاة بحياته؛ على ديفيد أن...اقرأ المزيد يصبح مهرباً لصالح براد، وأن يجلب له شحنة مخدرات من المكسيك. يستعين ديفيد بمجموعة من جيرانه من ضمنهم سينسيل (جينيفر أنيستون)، يؤكد ديفيد لهم أنه وضع خطة مضمونة بأن يدعون جميعاً بأنهم عائلة تستقل سيارة إعاشة في طريقها إلى قضاء عطلة سعيدة إلى المكسيك، ولكن خلال رحلتهم تتعقد الأمور إلي حد لم يتخيلوه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • بلغت ميزانية الفيلم 30مليون دولار.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

عائلة ميلارز تكشف كذب الشعارات الأمريكية

(نحن الميلارز) فيلم كوميدي بحت قدمه المخرج (روسون مارشال ثيردر) بطولة النجمة (جينفر أنيستون)، والنجم (جاسون سوديكس) حيث تدور أحداثه حول شاب بسيط يدعى ديفيد يتاجر في المخدرات؛ يضطر للموافقة على تهريب شحنة كبيرة من المخدرات عبر الحدود الأمريكية المكسيكية لتسديد ديونه، ويستعين بجارته الراقصة روز وجاره المراهق وفتاة مشردة (إيما روبرتس) حتى يتمكن من تنفيذ خطته لتهريب الشحنة،

قصة شيقة تدور في قالب كوميدي، يتخللها بعد مشاهد الحركة واﻹثارة زادت من حبكات الفيلم التي نجح المؤلف (بوب فيشير) في...اقرأ المزيد وضعها ليوري من خلفها بعض الإسقاطات السياسية والاجتماعية من خلال قصة المراهق (كيني) جار ديفيد، والفتاة المشردة (كيسي)؛ حيث اﻹشارة إلى التفكك الأسري وعدم الاهتمام بالأبناء، في حين أشار إلى تحقيق الأمن والأمان بالولايات المتحدة، وعدم تأمين الحدود الأمريكية المكسيكية من خلال مشهد تركيز الشرطة على تسلل بعض الشباب المكسيكين إلى أمريكا مما كان سببا في دخول شحنة كبيرة من المخدرات في غفلة منهم، ونجاح ديفيد في العبور بكل سهولة بالرغم من التعقيدات التي تضعها الولايات المتحدة للدخول إلى أرضيها أو كما وضح فيشير بأنها مجرد شعارات على الأكثر. اﻷداء التمثيلي جاء كما هو متوقع من الممثلة الجميلة (جينفر أنيستون) التي ركزت في الآوان الأخيرة على الأدوار الكوميدية كان منها فيلم (Horrible Bosses)، و(The Switch) فقدمت شخصية راقصة التعرية (روز) التي تضطر هي الأخرى للموافقة على الانضمام لعصابة ديفيد الصغيرة بعد أن تركت عملها بالملهى الليلي، ونجحت في توصيل نفس الرسالة التي ركز عليها المؤلف من خلال اهتمامها بالمراهقين كيني وكيسي والتأكيد على أهمية وجود الأباء واهتمامهم بأبنائهم في تلك المرحلة الخطرة، قد يؤخذ على الفيلم كثرة الأفيهات والتلميحات الجنسية وبعض الألفاظ الخارجة، مما يجعله غير مناسب للأشخاص أقل من 17 سنة، إلا أنه في نفس الوقت يعتبر من الأفلام الجيدة التي يمكن من خلالها إرسال رسالة مباشرة للأباء.

أضف نقد جديد


أخبار

  [16 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات