Voyagers  (2021)  رحالة

4.6

تدور احداث الفيلم حول طاقم من رواد الفضاء في مهمة متعددة الأجيال تتحول إلى شكوك وجنون ولا يعرفون ما هو الحقيقي من المزيف.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور احداث الفيلم حول طاقم من رواد الفضاء في مهمة متعددة الأجيال تتحول إلى شكوك وجنون ولا يعرفون ما هو الحقيقي من المزيف.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +16
    • MPAA
    • PG-13



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم



أراء حرة

 [1 نقد]

Voyagers فيلم إثارة مرهق عقليًا

Voyagers، فيلم من أفلام الخيال العلمي والإثارة لعام 2021 حول رواد فضاء في مهمة متعددة الأجيال، من تأليف وإخراج نيل بيرجر، مخرج فيلم Divergent عام 2014، ومن بطولة كلا من تاي شريدان، وليلى روز ديب، وكولن فاريل.

فمع تعرض مستقبل البشرية للخطر، يكتشف مجموعة من العلماء كوكب بعيد، يمكن للبشرية أن تستقر عليه، فيرس...اقرأ المزيدلوا مجموعة من الشباب والشابات الذين تربوا بذكاء فائق وقمع الانفعالات العاطفية، في رحلة استكشافية بقيادة العالم ريتشارد ألينج، وبعد بضع سنوات في الفضاء، يموت ريتشارد في حادث، فجأة أصبح المراهقون بمفردهم، في حين أن الزعيم الجديد المنتخب ديمقراطياً كريستوفر، والمسؤولة الصحية سيلا يتولان مسئولية الأخرين، ولكن يستمر الموقف في التصعيد حتى تتعرض المهمة بأكملها للخطر... @@P_5@@ يبدأ الكاتب والمخرج نيل بيرجر الفيلم، بمجموعة كبيرة من الأسئلة العميقة حول الغرض من الحياة ومعناها، وما هو السبب الحقيقي وراء التكاثر بالرغم أن النهاية الموت، وهنا تظهر فرضية رائعة ومليئة بالتحديات التي يجد كل شخص منا نفسه فيها بطريقة ما، وخاصة حول الصفات التأسيسية للبشر كأفراد وداخل المجتمع، مع قصة خالدة عن طبيعة الإنسان، وعن الشباب الجامح والآثار السامة التي يمكن أن يخلفها الخوف والغيرة والأنا على المجتمع المتحضر، ويبدو أيضًا أنه مستعد جدًا لحل كل هذه المشكلات والأفكار بأفعال عامة. ولكن مع حبكة فرعية مضللة بشكل واضح إلى السرد الرئيسي المتوقع بشكل محبط، لا يحتوي الفيلم على أي مفاجآت، ولسوء الحظ، ينهار الفيلم تحت ثقلهلم، ويمض وقت طويل على بدء مهمة أبطالنا، مع أخذ الكثير من المنعطفات - بعضها غير ضروري، والبعض الآخر غير مثير للاهتمام، والبعض الآخر غير مريح - وفي النهاية الفشل في سرد ​​القصة التي قرروا إعادة سردها. @@P_2@@ فبعد ما يقرب من 40 دقيقة تقريبا يفشل سيناريو نيل برجر في تقديم قصة إبداعية وأسرة بشخصيات مقنعة، ويقدم العكس تماما، ويبدأ النصف الثاني من الفيلم برمي التشويق الدماغي جانبا للحصول على أجواء أكثر إثارة ولكن ينتهي الأمر بوضع التخيل في مكان صعب، وتكون النتيجة النهائية يمكن التنبؤ بها بقدر ما هي حكيمة. ومع تضييق نيل بيرجر جميع المشاعر المكبوتة في دافعين فقط: الجنس والعنف، بشكل عفيف وبسيط، وفي وقت مبكر من الفيلم عندما قرر الطاقم التوقف عن شرب مدسهم الأزرق، يستخدم برجر المونتاج للنباتات والحيوانات الحية والصور الجنسية للإشارة إلى الحالات العقلية لأفراد الطاقم، ومع محاولة التسارع في أحداث الفيلم لزيادة التوتر وإضافة لقطات مختلطة بشكل غريب لأحداث الحياة العشوائية؛ يصبح Voyagers فيلمًا صعبًا للغاية للاستمتاع به كما أنا السيناريو والحوارات الضعيفة كانت من أكثر مفاجآت Voyager التي لم تنته بعد، واعتقد ان الممثلين لم يستطيعوا فعل الكثير مع السيناريو غير الملهم، الذي يفتقر إلى نص حقيقي حيث تشعر بالكثير من الشخصيات المسطحة للغاية وذت البعد الواحد. @@P_3@@ بالإضافة إلى كل ما سبق سلسلة الضوضاء المزعجة والغرف المغلقة الغامضة، والتي كان من المفروض أن تبعث على الإثارة والتشويق، ولكن العديد من المشاجرات التي لا داعي لها تنشأ حالة من الفوضى، تجعلك تنسى المغزى الحقيقي من وراء الفيلم. ولعدم الإسهاب كثيرًا في الحديث عن السلبيات، فإن Voyagers يحتوي على بعض المميزات والجماليات البصرية التي تُحسب لصالح المخرج نيل بيرجر، حيث تصميم السفينة الفضائية بشكل مناسب ومظهرًا مألوفًا وأنيقًا مع قاعات طويلة مضاءة بشكل حاد تجعل بعض التشويق يظهر مع الأحداث. كما يقدم الموسيقي تريفور غوريكيس درجة مذهلة من الإبداع تزيد من شدتها عندما تبدأ الأشياء في الخروج عن السيطرة، وكذلك مع تضخم الأشياء للتأكيد على السرعة. في النهاية فيلم Voyagers فيلم إثارة، وخيال علمي مرهق عقليًا، تنساه بمجرد الالتفات عنه. @@V_0@@

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات