دكان شحاتة  (2009) Dokan Shehata

7.5
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +18

يناقش الفيلم في دراما اجتماعية، ضياع القيم الأصيلة في الأسرة المصرية، وما يترتب على ذهابها، من خلال قصة شحاتة (عمرو سعد) الذي شب على إهمال أشقائه له، وسطوتهم عليه، ومعاملتهم السيئة له، بالرغم من حبه...اقرأ المزيد الشديد لهم، وكيف أدت الغيرة المشتعلة بينهم إلى مأساة.


صور

  [140 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يناقش الفيلم في دراما اجتماعية، ضياع القيم الأصيلة في الأسرة المصرية، وما يترتب على ذهابها، من خلال قصة شحاتة (عمرو سعد) الذي شب على إهمال أشقائه له، وسطوتهم عليه، ومعاملتهم السيئة...اقرأ المزيد له، بالرغم من حبه الشديد لهم، وكيف أدت الغيرة المشتعلة بينهم إلى مأساة.

المزيد

القصة الكاملة:

حجاج(محمود حميده) حارس لفيللا وحديقة الدكتور مؤنس (عبدالعزيزمخيون) ويزرع الحديقة بالفاكهة التى يوزعها الدكتور مؤنس على معارفه، ولدى حجاج ولدين هما طلب وسالم، وبنتا هى نجاح، وقد...اقرأ المزيد خانته زوجته وهربت مع عشيقها، فتزوج من اخرى، فلما حملت صمم على ان تلد فى بلده بالصعيد، وانجبت له ابنه شحاته وماتت أثناء الوضع، ليعود حجاج بالرضيع لمصر فوجد الدكتور مؤنس قد تم اعتقاله مع بقية المعارضين لسياسة الرئيس السادات، فتولى حجاج رعاية الفيللا فى غياب صاحبه، وزرع الفاكهة ووزعها على معارف الدكتور وما تبقى باعه لكى يصرف على اجور خدم الفيللا، وحينما أفرج عن الدكتور، أقره على فعلته، ومنحه قطعة أرض بطرف الحديقة ليبنى عليها بيتا اكبر ليساعه وأسرته التى بدأت تكبر، كما بنى محلا ليبيع فيه الفاكهة أسماه دكان شحاته، حيث انه كان يحبه أكثر من بقية اخوته الذين أخذهم بجريرة الام الخائنة، وتعلم شحاته(عمرو سعد) وحصل على الدبلوم وكبر طلب (صبرى فواز) وسالم(محمد كريم) ونجاح (غاده عبد الرازق) التى تزوجت من على (طارق عبد العزيز) ووفد من الصعيد الواد كرم غباوه (عمرو عبد الجليل) واخته بيسه (هيفاء وهبه) وعاش الجميع فى كنف حجاج، بينما خاف الدكتور ان يطرد حجاج من الارض بعد موته، فوثق عقدا للملكية لصالح حجاج وطالبه بعدم التفرقة بين ابناءه، وقد طمع سالم فى الزواج من بيسه، ولكن حجاج رفض لأن شحاته قد سبقه فى طلبها، وقد كانت بيسه تميل وتحب شحاته، الذى تحمل مسئولية الدكان وأعان والده وأطاعه بعكس اخوته المنفلتين، ومات الدكتور مؤنس،ومات حجاج وتم طرد شحاته من الدكان، ولكن باع إبن الدكتور مؤنس الارض لسفير اجنبى أراد اخلاء الارض من الدكان فعرض الوريث مليون جنيه على اصحاب الدكان واشترط موافقة شحاته، الذى رفض ان يبيع دكان والده، فتآمر إخوته عليه ولفقوا له تهمة أدخلته السجن، وباعوا الدكان ونهبوا نصيبه، وقام سالم بالتآمر مع كرم غباوه للزواج من بيسه، التى احرقت نفسها بالجاز، وتم انقاذها، فألقت بنفسها من الدور السابع، وتم انقاذها وكتب سالم عليها وهى متكسرة بالمستشفى، ليخرج من السجن شحاته وحيدا باحثا عن إخوته ليحموه من خوفه،بينما هربوا منه جميعا خوفا من بطشه لما فعلوه به، وحينما علم بما فعلوه به من نهب نصيبه، وزواج أخيه من حبيبته، سامحهم وواصل بحثه عنهم حتى توصل لهم، فلما شاهدوه ظنوا انه يضمر شرا، فأطلق عليه اخيه سالم النار فأرداه قتيلا،وطلب شحاته وهو يحتضر من صديقه البرص(رامى غيط)وشلته من البلطجية عدم الانتقام من إخوته. (دكان شحاته)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +18


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [15 نقد]

\"عيون على دكان شحاتة

أخيراً وبعد شد وجذب استمر قرابة الأسابيع الأربعة، أجازت الرقابة على المصنفات الفنية فيلم (دكان شحاتة) بطولة هيفاء وهبي وعمرو سعد وغادة عبدالرازق ومحمود حميدة وعمرو عبدالجليل وذلك بعد موافقة خالد يوسف على تخفيف حدة مشهد النهاية، ويتضمن المشهد مظاهرة ساخنة يشترك فيها الإخوان المسلمون مع أحزاب المعارضة ضد نظام الحكم في مصر والمطالبة بإقالة الحكومة وتحميلها مسئولية كل ما يعانيه الفقراء والبسطاء من سياسات تخدم فئات قليلة من الشعب تتمتع بالاستقرار والثراء الفاحش على حساب محدودي ومعدومي الدخل. خالد...اقرأ المزيدلد يوسف استجاب أيضاً لطلب الرقابة بحذف بعض الشتائم والألفاظ الخادشة للحياء العام التي ترد على السنة أبطال الفيلم عمرو سعد وغادة عبدالرازق وعمرو عبدالجليل. وقال خالد يوسف في مؤتمر صحفي أعقب عرض الفيلم الجمعة إنه لا يتمنى أن تنتهي الأمور في مصر بالطريقة التي طرحها الفيلم، لذا فإنه يحذر من ذلك عسى أن ينتبه أحد ،ونفى يوسف بشدة أن تكون النهاية تحريضية لأن ذلك ليس في صالحه وصالح ابنه وعائلته وكل المصريين الذين ليس لهم مستقبل إلا بإصلاح الأحوال في مصر، وأضاف أن الرقابة على الإبداع \"باتت مرفوضة لأنه نوع من الحلم، ومن الصعب أن تحدد للشخص ما يحلم به وما يجب أن لا يحلم به\"، وقال إنه كمواطن يطلب معاملته وفق الدستور المصري الذي ينص على حرية التعبير التي يحرم منها، بينما تتاح مثلا للصحفيين الذين لم يعد لهم سقف في المعارضة، وأوضح يوسف أن \"النظام الحاكم لم يكتف بجهاز الرقابة كجهة رسمية من حقها المنح والمنع، وإنما بدأت تدخلات من جهات سيادية وأمنية أخرى ليس من مهامها أبدا ولا يحق لها أن تراقب المبدعين لأن القائمين عليها ليسوا أكثر وطنية من الفنانين، وقال يوسف: إنه يحلم باليوم الذي تختفي فيه الرقابة ويترك المبدع لضميره وللجمهور الذي يمكنه ان يعاقب المبدع اشد عقاب بالانصراف عن عمله الفني لو انه تجاوز. والطريف أن الرقابة لم تعترض على أي مشهد لهيفاء وهبى وأيضاً لم تطالب بحذف أي عبارة من العبارات التي وردت على لسانها طيلة أحداث الفيلم. وتدور أحداث الفيلم حول شحاتة الذي ينزح للمدينة \"القاهرة\" قادماً من إحدى القرى الصغيرة ونراه متأثراً بكل أخلاقياتها وتقاليدها فيصطدم بأشياء عديدة تتنافى مع القيم التي تربى ونشأ عليها، فيعيش في صراع نفسي شديد وتتوالى الأحداث. شحاتة(عمرو سعد) هو ابن الجناينى (محمود حميدة) الذى فتح دكان فاكهة و اطلق عليه اسم ابنه شحاتة، ويعانى شحاتة من سطوة اخوته و معاملتهم السيئة له لغيرتهم الشديدة منه و التى تنتهى بمسأة حيث تنشأ بين الأبناء الثلاثة غير الأشقاء حالة من التوتر تنتهي بسجن الأصغر بتهمة تزوير خاتم والده الراحل وزواج أخيه من خطيبته عنوة، ليخرج من السجن باحثا عن إخوته الذين يهربون منه بعدما سرقوا ميراثه وحبيبته، قبل أن يسرق أحدهما حياته برصاصات غاضبة في نهاية الأحداث. الفيلم يناقش مشكلة تدمير القيم المصرية الأصيلة و الحال السيئة التى وصل المجتمع اليها و كيف يرى المخرج خالد يوسف تأثير هذا على المستقبل.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
تحفة أخرى من تحف المخرج الرائع ( خالد يوسف ) د.صلاح الغريب د.صلاح الغريب 2/2 5 ديسمبر 2009
لوحة سينمائية Adel Salib Adel Salib 15/21 22 مايو 2009
رائعة خالد يوسف دكان شحاتة jack hunte jack hunte 5/8 30 مايو 2009
الفيلم يناقش مشكلة تدمير القيم المصرية الأصيلة camelia taha camelia taha 0/0 25 يوليو 2008
دكان شحاتة.....بانوراما على الوطن ايلاف سامى ايلاف سامى 3/3 13 يوليو 2009
فيلم من العيار الثقيل Khaled Bassyouny Khaled Bassyouny 6/15 17 مايو 2009
المزيد

أخبار

  [9 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات