خالد يوسف Khaled Youssef

السيرة الذاتية

خريج بكالوريوس هندسة سنة 1990.

  • أحد القيادات البارزة للحركة الطلابية فى الثمانينات.

  • العمل الطلابى قاده للإقتراب من كبار ساسة ومثقفي ومبدعي الأمة العربية أمثال "خالد محيي الدين"، "يوسف إدريس"، "نزار قبانى" ويوسف...اقرأ المزيدى" ويوسف شاهين الذى نصحه بالعمل فى السينما عندما لمس أن لديه موهبة ما . فبدأ حياته السينمائية فى العام 1990 كممثل فى فيلم روائى قصير"القاهرة منورة بأهلها" ليوسف شاهين سرعان ما وجد نفسه فى ذات الفيلم ينجذب لتعلم الإخراج فانضم إلى كتيبة طالبى العلم فى مدرسة "يوسف شاهين". - فى العام 1992أصبح مساعداً للمخرج "يوسف شاهين" فى فيلم "المهاجر" وقد شاركه فى كتابة السيناريو والحوار لهذا الفيلم مع آخرين وقفز قفزة كبيرة فى الأفلام التى تلته عندما تولى مسئولية المخرج المنفذ لأفلام "المصير" و"الآخر" و"إسكندرية نيويورك" ومشاركاً ليوسف شاهين في كتابة قصة وسيناريو وحوار هذه الأفلام. - فى العام 2000 أنجز أول أفلامه "العاصفة" تأليفاً وإخراجاً وحصل على الجائزة الكبرى للجنة التحكيم الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي (الهرم الفضى) وجائزة أحسن فيلم عربي وحصل على أحسن مخرج (عمل أول) في المهرجان القومي للسينما المصرية وشارك في العديد من المهرجانات الدولية مثل مهرجان سان فرانسيسكو بأمريكا. - فى العام2001 كان شريطه السينمائى الثانى "جواز بقرار جمهورى" وحصل على جائزة أحسن مخرج (عمل أول) في المهرجان القومى للسينما المصرية. - فى العام 2004 أنجز فيلم "انت عمرى" وقد مثل مصر فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى وحصل الفيلم على جائزة أحسن ممثلة. - فى العام 2005-2006 قدم فيلمى "ويجا" و"خيانة مشروعة" من تأليفه وإخراجه وقد ظهر فى هذين الفيلمين مدى التجاوب الجماهيرى مع أفلامه. - فى العام 2007 شارك المخرج "يوسف شاهين" فى إخراج فيلم"هى فوضى" فى سابقة نادرة فى تاريخ السينما المصرية وقد مثل الفيلم مصر فى مهرجان فينيسيا السينمائى الدولى فى مسابقته الرسمية. - فى العام نفسه (2007) قدم فيلم "حين ميسرة" الذى أثار جدلاً ليس فى مصر وحدها ولكن حول العالم وحقق نجاحاً كبيراً على المستويين النقدى والجماهيري وقد حصد معظم جوائز المهرجان القومى للسينما المصرية مثل: أحسن فيلم، أحسن مخرج، أحسن ديكور، أحسن تمثيل. - فى العام 2008 قدم فيلم "الريس عمر حرب" وحصل على جائزة أحسن مخرج من المهرجان القومي للسينما المصرية للعام الثاني على التوالي. - فى العام 2009 أنجز شريطه السينمائي التاسع "دكان شحاتة" بعد أن أصبح من أبرز مخرجى السينما العربية وأكثرهم إثارة للجدل بما يقدمه من إشكاليات تستحق المناقشة بأسلوب سينمائي يتميز بإمتاع بصري وقدرة على أسلوب مميز فى الحكي المرئي. - فى عام 2010 قدم فيلمه العاشر "كلمنى شكراً" والذى طرح من خلاله رؤيته الخاصة لتأثير ثورة الإتصالات على تغير منظومة القيم فى المجتمع العربى. وفي نفس العام أنجز شريطه السينمائي الحادي عشر "كف القمر" ولم يتمكن من عرضه إلا فى نهاية عام 2011 بسبب ظروف ثورة 25 يناير. - اعتبرت ثلاثية "هي فوضى"، "حين ميسرة"، "دكان شحاتة" من الأفلام التى ساهمت بشكل كبير في كشف حجم الواقع المتردي بما فيه من مظاهر للفقر والقهر والظلم الذى يعيشه المصريين مما أدى إلى تأصيل روح التمرد التى قادت إلى ثورة 25 يناير، والتى كان أحد أبرز المشاركين فيها وكان لندائه الشهير بحمايه المتحف المصري والذي يحوي أهم كنوز الحضارة البشرية أثرا كبيراً فى نفوس المصريين الذين توافدوا بالآلاف وتمكنوا من حمايه المتحف من أعمال النهب التى كانت ستطال أهم كنوز الحضارة الإنسانيه ومازال يواصل دوره كواحد من الثائرين المشاركين فى بالثورة فى تشكيل ملامح النظام السياسي القادم لمصر ما بعد ثورة 25 يناير. - يحضر حالياً شريطه الثاني عشر المستوحى من رواية للأديب الكبير يوسف إدريس بعنوان "سره الباتع".


المزيد


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • خريج بكالوريوس هندسة سنة 1990.

    • أحد القيادات البارزة للحركة الطلابية فى الثمانينات.

    • العمل الطلابى قاده للإقتراب من كبار ساسة ومثقفي ومبدعي الأمة...اقرأ المزيد ومبدعي الأمة العربية أمثال "خالد محيي الدين"، "يوسف إدريس"، "نزار قبانى" ويوسف شاهين الذى نصحه بالعمل فى السينما عندما لمس أن لديه موهبة ما . فبدأ حياته السينمائية فى العام 1990 كممثل فى فيلم روائى قصير"القاهرة منورة بأهلها" ليوسف شاهين سرعان ما وجد نفسه فى ذات الفيلم ينجذب لتعلم الإخراج فانضم إلى كتيبة طالبى العلم فى مدرسة "يوسف شاهين". - فى العام 1992أصبح مساعداً للمخرج "يوسف شاهين" فى فيلم "المهاجر" وقد شاركه فى كتابة السيناريو والحوار لهذا الفيلم مع آخرين وقفز قفزة كبيرة فى الأفلام التى تلته عندما تولى مسئولية المخرج المنفذ لأفلام "المصير" و"الآخر" و"إسكندرية نيويورك" ومشاركاً ليوسف شاهين في كتابة قصة وسيناريو وحوار هذه الأفلام. - فى العام 2000 أنجز أول أفلامه "العاصفة" تأليفاً وإخراجاً وحصل على الجائزة الكبرى للجنة التحكيم الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي (الهرم الفضى) وجائزة أحسن فيلم عربي وحصل على أحسن مخرج (عمل أول) في المهرجان القومي للسينما المصرية وشارك في العديد من المهرجانات الدولية مثل مهرجان سان فرانسيسكو بأمريكا. - فى العام2001 كان شريطه السينمائى الثانى "جواز بقرار جمهورى" وحصل على جائزة أحسن مخرج (عمل أول) في المهرجان القومى للسينما المصرية. - فى العام 2004 أنجز فيلم "انت عمرى" وقد مثل مصر فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى وحصل الفيلم على جائزة أحسن ممثلة. - فى العام 2005-2006 قدم فيلمى "ويجا" و"خيانة مشروعة" من تأليفه وإخراجه وقد ظهر فى هذين الفيلمين مدى التجاوب الجماهيرى مع أفلامه. - فى العام 2007 شارك المخرج "يوسف شاهين" فى إخراج فيلم"هى فوضى" فى سابقة نادرة فى تاريخ السينما المصرية وقد مثل الفيلم مصر فى مهرجان فينيسيا السينمائى الدولى فى مسابقته الرسمية. - فى العام نفسه (2007) قدم فيلم "حين ميسرة" الذى أثار جدلاً ليس فى مصر وحدها ولكن حول العالم وحقق نجاحاً كبيراً على المستويين النقدى والجماهيري وقد حصد معظم جوائز المهرجان القومى للسينما المصرية مثل: أحسن فيلم، أحسن مخرج، أحسن ديكور، أحسن تمثيل. - فى العام 2008 قدم فيلم "الريس عمر حرب" وحصل على جائزة أحسن مخرج من المهرجان القومي للسينما المصرية للعام الثاني على التوالي. - فى العام 2009 أنجز شريطه السينمائي التاسع "دكان شحاتة" بعد أن أصبح من أبرز مخرجى السينما العربية وأكثرهم إثارة للجدل بما يقدمه من إشكاليات تستحق المناقشة بأسلوب سينمائي يتميز بإمتاع بصري وقدرة على أسلوب مميز فى الحكي المرئي. - فى عام 2010 قدم فيلمه العاشر "كلمنى شكراً" والذى طرح من خلاله رؤيته الخاصة لتأثير ثورة الإتصالات على تغير منظومة القيم فى المجتمع العربى. وفي نفس العام أنجز شريطه السينمائي الحادي عشر "كف القمر" ولم يتمكن من عرضه إلا فى نهاية عام 2011 بسبب ظروف ثورة 25 يناير. - اعتبرت ثلاثية "هي فوضى"، "حين ميسرة"، "دكان شحاتة" من الأفلام التى ساهمت بشكل كبير في كشف حجم الواقع المتردي بما فيه من مظاهر للفقر والقهر والظلم الذى يعيشه المصريين مما أدى إلى تأصيل روح التمرد التى قادت إلى ثورة 25 يناير، والتى كان أحد أبرز المشاركين فيها وكان لندائه الشهير بحمايه المتحف المصري والذي يحوي أهم كنوز الحضارة البشرية أثرا كبيراً فى نفوس المصريين الذين توافدوا بالآلاف وتمكنوا من حمايه المتحف من أعمال النهب التى كانت ستطال أهم كنوز الحضارة الإنسانيه ومازال يواصل دوره كواحد من الثائرين المشاركين فى بالثورة فى تشكيل ملامح النظام السياسي القادم لمصر ما بعد ثورة 25 يناير. - يحضر حالياً شريطه الثاني عشر المستوحى من رواية للأديب الكبير يوسف إدريس بعنوان "سره الباتع".

    المزيد

    هوامش:
    • فاز بالجائزة الدولية للجنة التحكيم الخاصة " الهرم الفضي "
    • كان خالد يوسف من احد أبرز المشاركين في الثورة المصرية وكان لندائه الشهير بحمايه المتحف المصرى والذى يحوى أهم كنوز الحضارة البشرية أثرا كبيراً في حمايه المتحف من أعمال النهب
    المزيد


    • اسم الميلاد:
    • خالد يوسف حلمي محمد


    • بلد الميلاد:
    • مصر



مواضيع متعلقة


تعليقات