The Godfather  (1972)  العراب

9.4

لا يريد الدون (فيتو كورليوني) كبير إحدى عائلات المافيا الخمس في نيويورك لابنه الأصغر (مايكل) أن ينخرط في حياة الإجرام المنظم التي يعيشها، و(مايكل) أيضًا لا يريد أن يكون له أية علاقة بأعمال والده...اقرأ المزيد الإجرامية، وتتغير الأمور حين تفشل مفاوضات بين عائلة الدون (كورليوني) وعائلات أخرى حول توزيع المخدرات.


المزيد

صور

  [17 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

لا يريد الدون (فيتو كورليوني) كبير إحدى عائلات المافيا الخمس في نيويورك لابنه الأصغر (مايكل) أن ينخرط في حياة الإجرام المنظم التي يعيشها، و(مايكل) أيضًا لا يريد أن يكون له أية...اقرأ المزيد علاقة بأعمال والده الإجرامية، وتتغير الأمور حين تفشل مفاوضات بين عائلة الدون (كورليوني) وعائلات أخرى حول توزيع المخدرات.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • تاريخ العرض:
  • الولايات المتحدة [24 مارس 1972]

  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • صُور الفيلم ما بين إيطاليا والولايات المتحدة اﻷمريكية.
  • بلغت ميزانية الفيلم 6 ملايين دولار أمريكى، وقد حصد إيرادات تجاوزت حاجز الـ 200 مليون دولار بعد عرضه...اقرأ المزيد فى السينمات حول العالم.
  • فاز الفيلم بثلاث جوائز أوسكار، أفضل ممثل في دور رئيسي للنجم (مارلون براندو)، وجائزة أفضل فيلم، وأفضل...اقرأ المزيد سيناريو لـ(فرانسيس فورد كوبولا) و(ماريو بوزو). بينما رُشح لستة جوائز إخرى.
  • كدعاية ترويجية من صناع الفيلم تم إصدار لعبة تحمل نفس أسم الفيلم قبل عام من إصداره.
  • عرض فى مصر تحت إسم (الأب الروحي).
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

المرأة التى للأسف قد عشقها الدون

مايكل الأبن الثالث للدون "فيتو كورليونى" يشبه والده تمام الشبه و لكنه كان لا يرغب فى الأنخراط فى أمور العائلة و يتجلى اختلافه عنهم هنا عندما تطوع فى الجيش الأمريكى آبان الحرب العالمية الثانية ضد رغبة والده الذى استخدم سلطته فى تأجيل تجنيده "مواطن أمريكى صالح من الدرجة الأولى"...يتعرف هنا على امراءة امريكية بسيطة محدودة الأفق "صالحة لأنها لم توضع موضع الأختبار الحقيقى فى حياتها" ينطبق عليها من وجهة نظرى كلمة #المبجل_نيتشه "كم هزئت من أولئك الضعفاء الذين يظنّون...اقرأ المزيد أنفسهم صالحين لمُجرّد أن لا مخالب لهم"..عشقها مايكل و لكن تصفعه الحياة فجأة بسبب محاولة اغتيال والده لأن الحرب قامت فى المفوضية "مجموعة رؤساء عصابات المافيا" يتحول هنا مايكل المواطن الصالح الذى يرى انه مواطن امريكى عادى و انه من الممكن ان يضحى من اجل بلاده بدمائه "من اجل الوطن امريكا" و يقتل غرباء لا يعلمهم من اجل مصالح "رؤساء مافيا اخرين ولكنهم شرعيون" الى مايكل صاحب الدماء الصقلية الأصيلة الذى ينتفض للثأر من اجل والده ...فيقتل هنا مايكل و يعود الى طبيعته الحقيقة او يأخذ مكانه الحقيقى فى الحياة كأحد كبار رجال المال و المافيا ايضا و يصبح هو الدون كورليونى "دون مايكل كورليونى" ...هنا تعترض هذة المرأة و تأخد منه وعدا بأنه سوف يخرج عائلته من هذا المستنقع و يجعل اعمالهم شرعية بعيدة عن غسيل اموال المافيا..و لكن هنا بداية الأشكالية ثم تقوم هذة المرأة باجهاض نفسها اثر محاولة اغتيال مايكل "فى الجزء الثانى"لأنها لا ترغب فى الحياة معه ثم تتعنت فى انها ترغب فى اخذ اولاده منه و للأسف تنجح فى تنشأة ابنه بطريقة مليئة بالرعونة تجعله يترك كلية الحقوق ليصبح مغنى اوبرا "اى عار هذا الذى فعلته هذة السفيهة"و يحضرنى هنا ماقولة الدون : انت سوف تجعليه يتخلى عن عظمته.... لا و تتعنت فى الجزء الثالث و تلومه لأنه تزوج عندما هرب الى صقلية بعد ان قتل ظابط بوليس و زعيم مافيا "من ضمن الذين خططوا لقتل والده" انسان هارب مهدد بالأغتيال فى اى لحظة مازال للأسف يحتفظ فى قلبه بحب لأمراءة ضيقة الأفق تافهة و لكنه تزوج ليملئ فارغ حياته فى المنفى او يجد من يؤنس وحدته "و قد تزوج من وجهة نظرى الدون من امراءة من صقلية اصيلة كانت مناسبة له تمام حيث كانت سوف تنجب له الكثير و الكثير من الأبناء الذين سوف يخرج منهم بالتأكيد من يصلح لخلافة الدون و سوف كانت تنشئهم نشئه اصيلة تصلح لما اختار لهم القدر ان يكونوا و لكن للأسف قد صارعها القدر و قتلت بدلا منه فى محاولة اغتياله " و بسبب تصرف زوجته "كيت" الأرعن لم يحظى مايكل "او الدون كورليونى كما يحلو لى دائما ذكره" لم يحظى بالكثير من الأبناء"ابن و ابنه فقط" ...ابنته هذة الجميلة البريئة تقع فى حب ابن عمها و يشترط هنا الدون عليه تركها اذا اراد ان يصبح خليفته...و تطور الأحداث الى محاولة قتل الدون فعليا للمرة الثانية فى الجزء الثالث فقط و لكنهم لم يقتلوه هو بل قتلوا ابنته التى كانت تمتلك بأسمها كل ارصدة العائلة لدمجها فى مؤسسة موبليارى التابعة لبنك الفاتيكان لتصبح اموالا شرعية.....و قد اوفى الدون بوعده ان اصبحت اموال العائلة شرعية و لكن لم يتبقى احد من العائلة و هذا بسبب رعونة و تافهة و محدودية و جبن هذة المرأة التى للأسف قد عشقها الدون.....!!!!!

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
هذا هو أفضل فيلم في التاريخ !! Sidahmed Badredine Sidahmed Badredine 3/4 10 اغسطس 2014
المزيد

أخبار

  [11 خبر]
المزيد

المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات