تعديل بيانات: فيلم - عش البلبل - 2013


    معلومات أساسية

    اسم العمل عش البلبل
    الاسم بالإنجليزية Nightingale's Nest
    نطق الاسم بالإنجليزية Esh Al-Bolbol
    الاسم الأصلي
    سنة الإصدار 2013
    مدة العرض بالدقائق 102
    نوع العمل فيلم
    حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    هل العمل ملون؟ نعم
    تصنيف الرقابة المصرية الجمهور العام
    تصنيف MPAA
    ميزانية الفيلم 0
    البوستر
    الإعلان إعلان فيلم عش البلبل
    تاريخ العرض
    13 اكتوبر 2013 مصر false
    تصنيف العمل
    ﻛﻮﻣﻴﺪﻱ
    بلد الإنتاج
    مصر
    اللغة
    العربية
    مواقع التصوير
    التواصل الاجتماعي‎

    طاقم العمل

    قسم ﺗﻤﺜﻴﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) دينا المعلمة تغريد 1
    2) عمرو عبدالعزيز القايم 2
    3) مي سليم سكر 3
    4) سعد الصغير توتي 3
    5) هاني العدوي 4
    6) محمد الجوهري الرَّكيـب 5
    7) بوسي رقـه 6
    8) محمود الليثي ليثي 7
    9) بدرية طلبة عزيزة 8
    10) كريم محمود عبدالعزيز بُلبل 9
    11) علاء هارون 999
    12) طارق صاعقة 999
    13) مروة عبدالمنعم أميرة 999
    14) غسان مطر الشيطان 999
    15) محمد تايسون 999
    16) عبد الله سامي (إيكا) 999
    17) محمد الأطوني دكتور نساء 999
    18) عزيزة راقصة 999
    19) ماهر عصام باسم/المحامي 999
    20) محمد فرغلي المأذون
    21) أحمد السبكي بشخصه

    قسم ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) شريف الوسيمي موسيقى 999
    2) وليد عبد العظيم مُلحن أغنية لقمة عيش 999
    3) شادي محسن موسيقى تصويرية 999
    4) مي سليم غناء أغنية سُكر

    قسم اﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) أحمد السبكي منتج 999
    2) السبكي فيلم للإنتاج والتوزيع السينمائي / السبكي للإنتاج السينمائي الإنتاج 999
    3) رضا السبكي منتج فني 999

    قسم ﻣﻮﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) محمد عباس مونتير 999
    2) مينا فهيم مساعد مونتير 999

    قسم ﺇﺧﺮاﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) حسام الجوهري مخرج 1

    قسم ﺗﺄﻟﻴﻒ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) سيد السبكي مؤلف 1

    قسم ﺗﻮﺯﻳﻊ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) السبكي فيلم للإنتاج والتوزيع السينمائي / السبكي للإنتاج السينمائي توزيع 999

    قسم ﺗﺼﻮﻳﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) إيهاب طاهر مدير التصوير 999

    قسم ﻣﻼﺑﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) ريهام عاصم ستايلست 999

    قسم ﺻﻮﺕ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) إسلام جودة تصميم شريط الصوت والميكساج 999

    قسم ﻣﺎﻛﻴﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻭﺑﻠﻴﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻓﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﺎ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻋﺎﻳﺔ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻳﻜﻮﺭ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺟﺮاﻓﻴﻜﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﻌﻤﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻛﺎﺳﺘﻴﻨﺞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺃﺩﻭاﺭ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    ملخص القصة

    الاسم ملخص القصة الرسمي؟ خيارات
    دعاء أبو الضياء داخل شارع محمد علي تدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي اجتماعي؛ حيث سائق التاكسي (سعد الصغير) الذي يحلم بتحقيق أمنيته الوحيدة في أن يصبح مطربًا شعبيًا مشهورًا، ويجد نفسه في مقابل ذلك يتطرق إلى حياة العوالم والراقصات ومشاكلهن؛ حيث يتعرف على الراقصة (دينا) التي تساعده في صعود سلم المجد خطوة خطوة، ويتعرض لحرب شرسة من المنافسين له. 328

    نبذة عن القصة

    الاسم نبذة عن القصة الرسمي؟ خيارات
    Doaa Abd El Dayem يرصد الفيلم حياة مجموعة من الأشخاص في شارع محمد علي حيث العوالم والمطربين الشعبين في جو مليء بالكوميديا ويصف الفيلم المشاكل والتعقيدات اليومية التي يقابلها أحد شباب شارع محمد علي في جو فكاهي. 192

    القصة الكاملة

    الاسم القصة الكاملة الرسمي؟ خيارات
    Mohamed Kassem المعلمه تغريد (دينا) راقصة مخضرمة تمتلك فرقة لإحياء الافراح بحارة العوالم بشارع محمد على، تأوى أفرادها فى منزلها الكبير، حيث يسكن الدور السفلى الآلاتيه والمطربين بلبل (كريم محمودعبدالعزيز)وعبده الليثى (محمود الليثى) وتوسكى (سعد الصغير) وفى الدور العلوى مع تغريد وأختها اميره (مروه عبد المنعم) الراقصات رقه (بوسى المطربه) وشقيقتها الدميمه عزيزه (بدريه طلبه) وأنيسه (الراقصة عزيزه)، وكان بلبل يحب أميره، ولكنها كانت تحب الواد باسم الدكش (ماهر عصام) كاتب المحامى، مما سبب عداء بين بلبل وباسم. سكر (مى سليم) تتعرض للتحرش من زوج امها فتضربه على رأسه بآلة حادة وتهرب متجهة لشارع محمد على حيث يقطن عمها توسكى،ويلقاها بالطريق الشيخ احمدالركيب(محمدالجوهرى)قواد الراقصات وصاحب الكباريه، ويقوم بتوصيلها لعمها، وتنضم سكر لفرقة المعلمه تغريد، وينسى بلبل حبه لأميره، ويحب سكر ويعرض عليها الزواج ويوافق عمها توسكى، وتمنحها المعلمه تغريد الشبكة من ذهبها الذى تكتشف سرقته فتتهم سكر بسرقته، والتى تهرب من المنزل وتعمل راقصة فى كباريه الركيب ومعها الواد الليثى ليغنى معها فى الكباريه ويحميها من الغلط، وتكتشف المعلمه تغريد ان سكر بريئة من سرقة الذهب، وان الذى سرقه هو عزيزه الدميمه، فترسل فى استدعاء سكر، الذى يقبض عليها البوليس بتهمة ضرب زوج امها،ويقوم بلبل وتوسكى بدفع تعويض للشاكى للتنازل عن القضية، ولكن الركيب يحرضه على عدم الموافقة، حتى تستمر سكر بالرقص والغناء فى صالته ،وتقوم تغريد بإغراء الركيب بالرقص فى صالته حتى يترك زوج ام سكر يتنازل عن القضية، ويطلب بلبل من الليثى مساعدته فى عودة سكر، فيطلب منه مساعدته هو الآخر فى الزواج من رقه التى ترفض الزواج منه قبل زواج اختها عزيزه، فيقوم بلبل بإقناع توسكى فى الزواج من عزيزه، فلما رفض، دبر له مقلباً ورطه فى الزواج من عزيزه، وتزوج الليثى من رقه، وتزوج بلبل من سكر، ولكن الواد باسم استدرج البنت اميره لحمام شقته، وكان الشيطان ثالثهما، وإكتشف الطبيب(محمد الأطوانى) ان اميره حامل، والتى لم تكن تعلم كيف حدث هذا الحمل لها، ثم قصت على اختها ماحدث فى الحمام مع باسم، الذى قاموا بخطفه وإجباره على الزواج من أميره. (عش البلبل) 1856

    هوامش

    الاسم نص الهامش المعيار خيارات
    دعاء أبو الضياء تعتبر أغنية (سكر) التي غنتها المطربة مي سليم بالفيلم هي التجربة الأولى لها في الغناء الشعبي.

    النقد الفني

    الاسم نص النقد به حرق للأحداث؟ الرسمي؟ خيارات
    جميلات السينما

    سكر مأساة الراقصة في المجتمع الشرقي

    أود هنا في عجالة أعطاء رأيي في دور سكر الذي قدمته مي سليم في الفيلم وهو في نظري أجمل ما في الفيلم حيث الفتاة التي تهرب من المجتمع الذكوري الذي يتربص بكل فتاة...اقرأ المزيد جميلة ذات جسم جميل حيث تعرضت للتحرش وتهرب ثم لا تجد لها من طريق غير عالم الرقص وفعلا تتحول إلى راقصة وهنا تنال مكانتها هذه القصة قديمة وجدناها واقعيا في سير حياة راقصات كثيرات مثل نجوى فؤاد وزيزي مصطفى أظن ان مي سليم ودورها في الفيلم هو أجمل ما فيه أنا صراحة أحببت طلتها فيه جدا
    غراب محمد

    انتحار سينمائي جديد للسبكي

    الفيلم عبارة عن تكرار لتوليفة افلام السبكي رقص وعري وهبوط في المستوى الاخلاقي والثقافي فهو فيلم سيئ بكل ماتعنيه الكلمة حيث ان الفيلم تجاري بحت لايرجى من ورائه...اقرأ المزيد غير جمع النقود الى متى ستظل هذا النوع من الافلام على السطح فانا لم اجد له اي معنى اوهدف او رسالة غير جمع المال الفيلم جريمة ثقافية ولاادري كيفت صرحت الرقابة المصرية بعرض الافيلم حيث انه لايرقى لان يكون فيلما لانه يقتصر الى جميع مقومات العمل الني الرائع انا اسف جدا انه في افلام من هذه النوعية في السينما العربية حيثت اصبح يبحث عن فيلم هادف لايجد كلها افلام رقص ومغنى ومجون وكلام خادش بالحياء عمره ماكان رقي المجتمعات وثقافتها بمعمل هذه النوعية من الافلام ارحمنا بقى ياسبكي عايزين افلام هادفة افلام قوية يستفيد منها الجيل وليس افلام تدمر الجيل لانريد فيلم تجاري بحت بل نريد سناريو قوي وتمثيل رائع ويكون في هدف من الفيلم ففيلم عش البلبل اشبه بكابريه او كازينو سوى الرقص والعري والكلام الخادش لحيائنا وحياء اولادنا فانا كشخص لا افضل ان ارى هذا الانتحار السينمائي وكارثة ثقافية كبيرة
    دعاء أبو الضياء

    فين الفيلم

    مازلت عند رأئي بإن عائلة السبكي مجرد تجار، يعني بيشوفوا أي سوق بيجيب ربح أكتر وبيدوروا فلوسهم فيه، وبالتالي أنا ضد أي مقاطعات لأفلام السبكي، أو الحملات الأخيرة...اقرأ المزيد اللي ظهرت ضده، ولما يقدم فيلم زي (عش البلبل) فمحدش يلوم عليه ﻹنه بطبيعة الحال هيشوف الناس عايزة إيه؟ وإيه المطلوب ويقدمه، إذاً في النهاية اللوم كله ع الجمهور وذوقه. وأنا هنا مش هتكلم عن طموحات السبكي ولا خططه التجارية أو الفنية لو صح التعبير بإني اعتبره بيحاول يقدم نوع من الفن، وإنما هتلكم عن الفيلم نفسه اللي مش عارفة اكتب واقول عليه إيه بصراحة، غير إن المؤلف (سيد السبكي) زي كل فيلم بيقدمه جمع مجموعة من الراقصات والمغنيين الشعبيين وطلب من مؤلف الأغاني أنه يحط لكل واحد منهم أغنيتين تلاتة وربنا بقى يقدره على حشو كام مشهد بين كل أغنية والتانية، وكدا نبقى قدرنا نحط سيناريو وحوار فيلم ملهوش أي معنى زي فيلم (عش البلبل). أما المخرج (حسام الجوهري) فربنا قدره على فعل الخير هو كمان، وقدر يجمع كل الأغاني والـ (هرك) اللي كتبه سيد السبكي في مشاهد غاية في الاسفاف والابتذال، واستفزاز الجمهور، وإيفهات مكررة من أفلام سابقة، مع شوية ضرب على القفا وأقلام على الوجه وكدا الفيلم انتهى. طبعا مافيش حاجة هنا اسمها الأداء التمثيلي نتكلم عنه، إنما ممكن نتكلم عن الأداء الحركي والاستعراضي اللي قام به كل أبطال الفيلم بدء من سعد الصغير والراقصة دينا (كلاكيت تلات مرة) ومرورا بالمطربة الشعبية بوسي اللي معرفش دورها كان ايه بالظبط بالفيلم، وانتهاءَ بشخصية سكر اللي قدمتها المطربة (مي سليم) واللي اعتقد أنها قضت على أي رصيد لها لدى الجمهور بعد قبول مثل هذا العمل. وبصراحة كل منهم قام بدوره على أكمل وجه في الرقص والغنى. مافيش تقييم للفيلم ممكن أذكره لان مافيش فيلم أصلا و
    Amgad Mohamed

    فيلم عنبر الاستعراضى وعش البلبل الاستعباطى

    هناك فى افلام انور وجدى افلام استعراضية اشهرهم فيلم عنبر الى احتوى على العديد من الاغانى والاستعراضات التى ظلت تحيا فى ذاكرتنا حتى الان وهو كان ما بين حوار...اقرأ المزيد والاخر اغنية او استعراض وكان بالمقابل هناك قصة واداء تمثيلى وعلى العكس تماماً فى فيلم عش البلبل (مع الاعتذار لتسمية هذا الشئ بالفيلم) حيث لا يحتوى على قصة او اداء او حوار حتى الاستعراضات مجرد كلمات ركيكة والحان معادة ومكررة ومعظم ممثلين الفيلم كالسمك الذى لا يستطيع ان يحيا خارج مياة السبكى ولن يكون له وجود فى ذاكرة السينما (دينا - الليثى - بوسى ) والمخرج لا تشعر له وجود وكأن الممثلين يرتجلون الحوار والاداء والقصة الغير موجودة بالفيلم لا تخرج الا من مؤلف يحمل اسم السبكى وفى النهاية مثل هذة الافلام لا تعيب السبكى فهو تاجر يقدم ما يطلبه الجمهمور الذى لو قاطع مثل هذة الافلام فلن تجد لها وجود لانه بالضرورة لن ينتجها فهو لا يريد الخسارة الله يرحم الفن الجميل والمنتجين المحترمين
    Mohamed Ahmed

    عش البلبل جريمه مكتمله الاركان فى حق السينما المصريه

    عش البلبل بطوله سعد الصغير و كريم محمود عبد العزيز و دينا و الليثى و تاليف سيد السبكى و اخراج حسام الجوهرى بس كده ده فريق عمل ما يسمى بالفيلم فهذا ليس فيلما...اقرأ المزيد اصلا هذا اسمه تهريج من المفترض ان اقوم بسرد القصه لكى ابنى عليها النقد سواء بنقاط القوه و الضعف او المشاهد المؤثره و اسلوب اداء الممثلين و الخ و لكن جلست لقرابه الساعتين اشاهد هذا التهريج لم اجد قصه لكى تسرد اصلا فالفيلم عباره عن مجموعه مشاهد منفصله تم لصقها بجانب بعض لك ان تتخيل ان القصه هى عن راقصه تحتضن العاملين لديها فى بيتها و مشاكلهم هذا ما فهمته و التيمه تم تكرارها فى جميع افلام احمد السبكى فلم اجد شئ جديد اصلا ناهيك عن هذا الكم المفرط من الاغانى الهابطه الموجوده داخل الفيلم و التى لم اجد لها مببرا دراميا و هى اصلا لا ترتقى لمستوى الغناء الشعبى فكلمات بذيئه و رقصات جنسيه بحته لا تهدف الا الى اثاره غرائز الشباب لكى تعلو ضحكاتهم البذيئه داخل دور العرض كانها كباريه لكى يستمتع فى النهايه الاخ السبكى بجمع المال على حساب افساد الذوق المصرى العام و طرد العائلات من دور العرض المصريه اما بالنسبه لاخراج فلم اجده شعرت بان الممثلين يرتجلون بدون مخرج حتى لو كان الاداء ارتجالى فكان سوف يصبح احسن من هذا فى النهايه لا اجد كلمه اقولها سوى ان اكبر عار ان تسمح الرقابه بفيلم كهذا و تعترض على فيلم اسرار عائليه