حلقات المسلسل: مسلسل - السهام المارقة - 2018


  • الجزء 1
  • حلقة #30

تحاول ميستي الهروب ولكن رجال التنظيم يعيدوها مرة أخرى، تعلم أم أُبي بالأمر وتساعد ميستي وتعطيها تصريح خروج، تتمكن ميستي ومريم ونادية من الهروب، ترفض أم أُبي أن يتزوج "طلحة" من أحد أبناء الدار وتطلب منه تصريح طبي بسبب ما فعله في "حذيفة"، ويُطلق طلحة النار على رأسه بعدما يعلم أن لم يعد قادرًا على الزواج، وتبدأ محاكمة عمار حيث يطلب من شقيقه أن يرحل ويعود إلى الوطن، ثم يطلب من الناس أن ينضموا للمقاومة، ثم يتذكر زوجته حبيبة وبعد ذلك يسمع الحضور موسيقى المقاومة ويجن جنون أبو أنس ويذبح عمار.


  • الجزء 1
  • حلقة #29

يتمكن طلحة من الإيقاع بأحد رجال المقاومة "بدر" الذي يعترف بعد تعذيبه أن عمار هو قائد المقاومة، ثم يعلم عمار بالأمر ويٌقرر أن يُهرب ابنته ونادية إلى مصر، ثم يُسجل فيديو للجميع يعترف من خلاله أنه القائد الفعلي للمقاومة ويحثهم على عدم الاستسلام مهما حدث، يضع أبو أنس خطة مع الأمير وهي أن يقتلوا "صالح" شقيق عمار أمام الجميع حتى يعود عمار ويستسلم، وبالفعل يعود عمار عندما يعلم بأمر شقيقه ويقبض أبو أنس عليه ويعذبه.


  • الجزء 1
  • حلقة #28

يُلقي أبو أنس القبض على الطفل "أُبي" ويأخذه إلى السجن لتجن جنون أمه وتتصل بحذيفة الذي يُقرر العودة ثانية من أجل انقاذ "أُبي"، ويذهب ليعترف لعمار وأبو أنس انه هو من رسم هذه الرسومات وليس "أُبي"، يدخل عمار إلى حذيفة ليتحدث معه عن مساعدته ولكنه يرفض ويصر على ألا يُعرض "عمار" نفسه للخطر بسببه، يوم المحاكمة تذهب أم أُبي إلى حذيفة لتخبره باسمه الحقيقي وتخبره بحبه له، ويطلب حذيفة من طلحة تنفيذ حكم الاعدام عليه حتى لا يُعرض نفسه لغضب أبو أنس، ويتم تنفيذ حكم الاعدام على "حذيفة"


  • الجزء 1
  • حلقة #27

تذهب "أم أُبي" للقيام بالعملية الانتحارية ولكنها لم تستطع وتعود إلى نجله وتحتضنه، تقوم عناصر المقاومة بمباغتة الجماعة في عملية سطو على مخازن الأسلحة الخاصة بهم، يودع طلحة حذيفة بعد علمه بسفره إلى الحدود، يرمي حذيفة يمين الطلاق على أم أُبي ويودعها ويسافر إلى الحدود ومن بعدها يلتقي الرجل الذي سيهربه هو وأسرته خارج البلاد، تنتهي الحلقة بعدما يأتي أبو أنس لمنزل أم أُبي للقبض على "أُبي" بعدما أبلغ عنه صديقه بشأن الرسومات.


  • الجزء 1
  • حلقة #26

يكتشف عمار أن زوجته تتصنت عليه وترسل رسائل لشخص ما لكي تُبلغ عنه، ثم يُقيدها عمار ويطلب من نادية أن تراقبها حتى لا تكشف سرهما، ويُقرر عمار أن تعود المقاومة من جديد، يطلب أبو أنس من طلحة أن يحصل على معلومات من حذيفة ويخبره بها وفي المقابل يعود لعمله من جديد وبراتب أفضل، تتطوع "أم أُبي" في عملية انتحارية وتبلغ أبو أنس الذي بدوره يُخبر عمار بالأمر، ويستدعي عمار حذيفة ويعطيه التصريح الخاص بالسفر للحدود ثم يُخبره بأمر "أم أُبي" ويكتشف انه لم يكن يعلم، يذهب حذيفة ليعاتب أم أُبي على فعلتها ولكنها تُنكر الأمر وفي نهاية الحلقة ترتدي ملابسها ومن تحتها سترة التفجيرات وتذهب لتودعا أبنها "أُبي".


  • الجزء 1
  • حلقة #25

يسأل أبو أنس عمار عن بلال خاصة بعدما شاهده يتكأ عليه ويذهب معه ليخبره عمار أنه ذاهب به إلى السجن، يُعذب أبو أنس بلال بكافة الوسائل للحصول على معلومات منه بشأن المقاومة ولكن بلال يرفض رفضًا قاطعًا، وفي السر يطلب بلال من عمار أن يقتله بنفسه ليرحمه من التعذيب ويتردد عمار في بادئ الأمر ثم يقتله، وبعدها يُقرر عمار إلغاء فكرة المقاومة بعد مقتل بلال محاولة منه على الحفاظ على حياة الأفراد، وعدم خسارة أي فرد جديد، يُقرر حذيفة الهرب من أرض الخلافة مع زوجته وابنته، ويعمل على اصطحاب "أم أُبي" والتي ترفض بشكل قاطع.


  • الجزء 1
  • حلقة #24

.يُخبر عمار شقيقه صالح أنه سينقله للحدود ولكن يرفض صالح الأمر ويُخبره أنه يريد الجهاد هنا وسط المقاتلين من الجماعة، وينادي أبو أنس على أسماء الأشخاص الذين سيسافرون على الحدود دون أن يذكر اسم صالح فيأتي إليه عمار ويسأله عن السبب ويُخبره أبو أنس أنه يريد صالح معه، يكتشف أبو أنس مكان رجل المقاومة الذي أصيب في المعركة ويُجهز القوة للقبض عليه ويذهب عمار إليه أولًا يخبره بالأمر ويفتح له الباب للهرب ويبحث أبو أنس عن "بلال" مع قواته ويصل عمار وحذيفة أولًا لبلال ثم تنتهي الحلقة بعدما ينادي أبو أنس على عمار ومعه حذيفة وبلال.


  • الجزء 1
  • حلقة #23

يُخبر أبو أنس عمار أن شقيقه "صالح" قد أتي من مصر لينضم إلى الجماعة، يحاول عمار أن يُقنع شقيقه أن قراره خطأ وأن يعود إلى مصر مرة أخرى ولكن دون جدوى، يُخبر حذيفة أمير الجماعة أن عمار هو قائد المقاومة ولكن يفلت عمار من الأمر بحيلة ذكية، يكشف طلحة لمريم أنه كشف أمرها ويُخبرها أنه يعلم بحقيقة ديانتها، يُقنع عمار حذيفة أن يصور عملية المقاومة الجديدة وهي الهجوم على عناصر الجماعة وتحرير الأسرى من بين أيديهم مقابل أن يحصل منه على تصريح بالسفر إلى الحدود والهروب بعيدًا.


  • الجزء 1
  • حلقة #22

تذهب "أم أُبي" إلى عمار للإبلاغ عن زوجها حذيفة ولكنها سرعان ما تتراجع عن الحديث مرة أخرى، يقوم "عمار" بأستدعاء حذيفة ليطلب منه الانضمام إلى صفوف المقاومة للوقوف ضد أرض الخلافة ولكن حذيفة يرفض، يكتشف "طلحة" أن زوجته مريم ما زالت مسيحية ولم تعتنق الدين الإسلامي، تطرد "أم أُبي" حذيفة من المنزل وتطلب منه الطلاق، بعدما قال لها أن تترك أرض الخلافة وتهرب معه، تنتهي الحلقة عندما يذهب حذيفة ليُخبر أبو أنس أن عمار هو قائد المقاومة ويطلب منه مقابل ذلك أن يسمح له بالسفر إلى الحدود.


  • الجزء 1
  • حلقة #21

يُخبر حذيفة علا زوجته أنه متزوج من أم أُبي وإنها ستعيش معها في نفس المنزل، تُخبر مريم زوجها طلحة أنها تزوجته لكي تساعده بسبب الحالة التي يمر بها ويحزن طلحة ويطلب منها عدم الشفقة عليه مرة أخرى، يُجند عمار شخص يُدعى "بلال" في مقاومة جديدة يترأسها ويطلب منه ضم رجال أخرون يثق فيهم للمقاومة، يزوج أمير التنظيم عمار بعد معرفته انه تزوج أمرأة كبيرة في السن ويختار زوجته الجديدة بنفسه، تكتشف أم أُبي الرسومات التي بحوذة أُبي ويصارحها حذيفة بالأمر ويتشاجر معها وتطلب منه أن يخرج من المنزل.


  • الجزء 1
  • حلقة #20

يستدعي عمار الطبيب النفسي للحديث معه قبل إعدامه ويُخبره عمار أنه سيفي بوعده وسيذهب لاخبار عائلته برسالته التي قصها عليه، يُفاجىء حذيفة الجارية الصغيرة ويجلب لها والدتها ويُخبرها أنها حرة، تطلب مريم من طلحة أن يذهب معها للمستشفى لمتابعة حالته الصحية ، تنجح خطة أم أُبي في إبعاد المقاتلين عن الزواج بعلا لكي يتزوجها حذيفة، تُخبر مريم ميستي أنها وجدت خطة للهروب وتطلب منها أن تهرب معها، يُقرر عمار أن ينقلب على التنظيم ويكمل خطة زوجته في المقاومة ويذهب في الشوارع ليلًا ويكتب على الحوائط ضد التنظيم.


  • الجزء 1
  • حلقة #19

يستيقظ عمار من نومه ليجد نفسه ضائعًا وتائهًا بين أحلامه ثم يطلب من أحد تجار المخدرات أسم المخدر الي وصفه له الطبيب النفسي وبالفعل يتناوله عمار ولكنه لم يُجدي نفعًا معه، يحاول حذيفة التقرب من أم أُبي بعد انقاذها لزوجته علا ويهديها "وردة"، يتزوج طلحة من مريم ويتحدث معها ويسأل عن سبب طلبها الزواج منه وهل كان الأمر شفقة منها عليه، يحكي عمار قصة زوجته للطبيب النفسي الذي يُخبر أن عليه مواجهة ضميره اليقظ ويُخبره أن ضميره يريد أن يُخبره أن زوجته حبيبة كانت على حق.


  • الجزء 1
  • حلقة #18

تطلب مريم من أم أُبي أن تذهب لزيارة طلحة في منزله وتوافق أم أُبي وتذهب مريم وتتحدث مع طلحة وتسأله هل مازال متمسك بالزواج بها أم لا، تضع أم أُبي خطة محكمة لإخراج علا "زوجة حذيفة" من منزل أبو أنس حيث تخبر أسماء أن علا لديها مرض خطير وتطلب منها أن تذهب لمنزل أبو أنس وتخبره بالأمر حتى لا ينقل المرض لنفسه، وبالفعل تذهب أسماء لأبو أنس الذي كان يحاول أن ينال من علا وتخبره بالأمر وتأخذ علا معها، تنتهي الحلقة بعدما يستيقظ عمار من النوم ويجد ابنته تُصوب المسدس نحوه.


  • الجزء 1
  • حلقة #17

يحاول حذيفة التقرب من زوجته أم أُبي بعد علمها بأمر زوجته وابنته، يفكر عمار في الهروب من أرض الخلافة لأول مرة بعد قتل زوجته أمام عينيه، يحاول حذيفة تهريب زوجته الأولى "علا" من منزل أبو أنس، من ناحية أخرى تضغط أم أُبي على "مريم" من أجل أن تتزوج، وذلك للتخلص من مصاريفها، وتحاول الأخيرة الرفض ولكنها تفشل في ذلك.


  • الجزء 1
  • حلقة #16

يطلب أبو أنس من "عمار" أن يشتري جارية لتعويض زوجته التي أعدموها، ويشتري بالصدفة زوجة "حذيفة"، ويتدخل "حذيفة" ليحاول شرائها ويفشل في ذلك، يشتري "أبو أنس" أحد قيادات الجماعة زوجة "حذيفة" بينما يحصل "عمار" على جارية أخرى، لتقوم بتربية ابنته، تظهر "مريم"، وهي تتحدث مع الرب، وهو ما يؤكد أنها مازالت على الديانة المسيحية على الرغم من إعلانها الدخول في الإسلام، يحاول "حذيفة" الحصول على فتوى يستطيع من خلالها أن يعيد زوجته إليه، بعدما حصل عليها "أبو أنس" جارية له، ولكن يفشل في ذلك، ويذهب "حذيفة" لأبو أنس ويحكي له الموضوع بالتفصيل، ويترجاه بأن يعيدها له.


  • الجزء 1
  • حلقة #15

يطلب الشيخ من طلحة أن يسأل زوجاته عن رغبتهم في وجودهم بجانبه بعد بتر قدمه أم لا فيسألهم طلحة ويجد صمت رهيب منهن ثم يطلقهن جميعًا، يواصل "حذيفة" التحضير للفيلم الذي أمره قيادات الجماعة المتطرفة بعمله وإخراجه من أجل أرض الخلافة، يأمر قائد التنظيم بترقية "عمار" إلى رتبة القائد العسكري للمقاتلين، وذلك بعد نجاحه في القبض على عناصر المقاومة، يُفاجأ "حذيفة" بأن زوجته وابنته أصبحوا سبايا في قبضة الجماعة، ويحاول جاهدًا شرائهما، قبل أن يكونوا عبيدًا لأي شخص آخر.


  • الجزء 1
  • حلقة #14

يذهب حذيفة للمستشفى لزيارة صديقه طلحة بعد إصابته في أحد الانفجارات حيث أخبره الطبيب أن الاصابة تسببت في بتر قدميه، وإصابته بالعقم، يُقابل عمار زوجته بالسجن، ويحاول معرفة أي تفاصيل منها عن رجال المقاومة لمساعدتها في الخروج من مكانها، معبرًا عن حبه الشديد لها، يبدأ حذيفة من التقرب من زوجته أم أُبي بشكل أقرب، بعدما كان يحاول الابتعاد عنها قدر المستطاع، يأمر أبو أنس باعدام رجال ونساء المقاومة ومن ضمنهم حبيبة زوجة عمار.


  • الجزء 1
  • حلقة #13

يرفض طلحة ما قامت به زوجته ميستي تجاه زوجاته بعد أن قامت بشراء ملابس لهن من راتبها، وتقوم الجماعة الإرهابية بتعذيب فراس التابع للمقاومة الذي قبض عليه عمار في الحلقة السابق، وعقب فترة من تعذيب فراس يقوم بالاعتراف علي جميع شركائه في المقاومة، ومن ضمنهم حبيبة زوجة عمار التي تطلب منه أن يسلمها، ليستطيع تربية ابنتهم، ويرفض تسليمها ويخبرها أنه سيهربها، ويطلب عمار من أحد أفراد المقاومة تهريب زوجته إلي خارج أرض الخلافة، وخلال هروبهم يتم القبض عليهم علي الحدود.


  • الجزء 1
  • حلقة #12

يخبر أبو أنس حذيفة أن يصنع فيلم عن المقاتلين والتنظيم ويعرضه على الانترنت، يكتشف عمار أن زوجته حبيبة تعمل مع المقاومة ويراقبها حتى يتوصل لأحد رجال المقاومة الكبار ويقبض عليه، يطلب طلحة يد مريم للزواج ولكنها ترفض وتتركه وتذهب، يواجه عمار حبيبة بفعلتها وتنكر الأمر في البداية ثم تعترف له فيُقرر أن يأخذ المفتاح منها ويحبسها داخل المنزل.


  • الجزء 1
  • حلقة #11

بدأت "مريم" العمل في مشغل "أم أُبي" التي عنفتها بسبب عدم ارتدائها الحجاب في العمل بعد دخول الإسلام، وينجح "عمار" والذي في الإيقاع بأحد عناصر المقاومة الذي يتصل به ويتفقون على المقابلة، ويقابلهم ويطلبون منه أن يكون جاسوسًا بين الجماعة وينقل أخبارهم للمقاومة.


  • الجزء 1
  • حلقة #10

في الحلقة العاشرة تحاول حبيبة أن تجعل زوجها عمار يعود في تفكيره في أرض الخلافة، ويستمر في الرفض بشكل قاطع، وتقرر مريم أن تدخل دين الإسلام، لتحرر نفسها ولا تصبح من الجواري، وحتى يستطيع ابنها العيش وسط زملائه، ويبدأ عمار بالتقرب من أحد عناصر المقاومة ليتقرب منهم بشكل أكبر، ومن ثم يقبض على الشبكة كلها.


  • الجزء 1
  • حلقة #9

يطلب عمار من حذيفة أن يطلب الرقم الذي اعطاه له سيف في السجن ويتصل عمار ويتفق مع الرجل أن يقابله بالترتيب مع عمار، يذهب حذيفة لمقابلة الرجل ولكنه يخبره أن الأمر مؤامرة ويطلب منه الهروب قبل أن يأتي عمار، تطلب ميستي من طلحة العمل ولكنه يرفض، يٌقرر أبو أنس أن يستخدم حذيفة لتصوير فيديوهات وعرضها لتحسين صورة التنظيم أمام العالم، يستعين حذيفة بزوجته أم أُبي في تصوير الفيديوهات ويُجبر أبو أنس حذيفة على شراء جارية أمام زوجته أم أُبي.


  • الجزء 1
  • حلقة #8

يتلاعب عمار بعقل حذيفة ويخبره أنه يعلم أمر الرقم الذي أخبره به السجين في السجن ويحاول حذيفة الهروب من الموقف ولكنه لا يستطيع، ينقذ رجل من المقاومة حبيبة من يدي زوجها عمار حيث يعترف لعمار أنه من قام بالكتابة على الحائط كل ذلك ليصرف عمار النظر عن أعين حبيبة ويموت الرجل في النهاية بطلقات مساعد عمار، يُجبر عمار حذيفة على الاستمرار في خطته والتجسس على المساجين رغمًا عنه,


  • الجزء 1
  • حلقة #7

يعثر طلحة على مريم وابنها ثم يعود بها إلى المنزل ويضربها ضربًا شديدًا، يفكر عمار في زرع جاسوس وسط رجالة المقاومة المسجونين ويخبر أبو أنس بالخطة ثم يختار أبو حذيفة ليكون هو الشخص المنفذ للأمر، تدبر حبيبة زوجة عمار خطة جديدة مع المقاومة ولكنها تشك في أمر رجل جديد منضم لهم حديثًا.


  • الجزء 1
  • حلقة #6

يطلب حذيفة من عمار أن يسافر يُصور المقاتلين على الحدود حتى يجد منفذًا للهرب، ويطلب منه عمار أن يُصور عملية تنفيذ حكم على أحد الأشخاص، يتمكن حذيفة من الاتصال بزوجته وابنته ويطمئن عليهما ثم يكتشف عمار الأمر ويحذره، تُقرر مريم الهرب رفقة نجلها ولكن تكتشف إحدى زوجات طلحة الأمر ولكنها تسمح لها بالهروب ثم يأتي طلحة ويسأل عنها ويكتشف هروبها ثم يتوعد زوجاته ويذهب للبحث عنها.


  • الجزء 1
  • حلقة #5

يتوعد عمار وأبو أنس الأشخاص الذين قبضوا عليهم ويعذبوهم تعذيبًا شديدًا، يذهب طلحة مع زوجاته الأربعة ومريم إلى مشاهدة فيلم للتنظيم بأشراف أبو أنس وعمار ثم يتعطل الفيلم ويستعين عمار بحذيفة لإصلاحه، تنتهي أحدث الحلقة بعد ظهور أشخاص جدد "بالمقاومة" يرسمون على الحوائط من جديد كلمات ورسومات يستفزون بها التنظيم مما يجعل عمار يستشيط غضبًا.


  • الجزء 1
  • حلقة #4

يذهب حذيفة مع أبو عمار للبحث عن الأشخاص الذين يكتبون ويرسمون ضد التنظيم على الحوائط ويشنون حملة موسعة، ترفض زوجات طلحة النوم معه فيُقرر أن يذهب لشراء جارية من السوق وتقع عينه على مريم، ويذهب بها إلى منزله ويعرفها على زوجاته، ولكنها هي الأخرى ترفض النوم معه.


  • الجزء 1
  • حلقة #3

يطلب "أبو أنس" من عمار أن يجد الأشخاص الذين يكتبون ويرسمون ضد التنظيم على الحوائط بعدما انتشر الأمر في البلاد، يحاول "أبو حذيفة" التقرب من نجل زوجته "أم أُبي" ولكن الطفل يرفض الأمر، على الجانب الأخر يُعرف "طلحة الأسيوطي" زوجته الجديدة ميستي على زوجاته الثلاثة الأخريات.


  • الجزء 1
  • حلقة #2

يتعرف "أبو حذيفة" على وليد فواز "طلحة الأسيوطي" أثناء فترة التدريبات الذي يحاول التقرب منه قدر الأمكان، ثم يُقرر بعد قائد الجناح العسكري "شيخ ابو أنس" أن يزوج الرجال بالنساء في التنظيم ويختار لطلحة الأسيوطي امرأة أجنبية، ثم يختار لـ"أبو حذيفة" أم أُبي التي تحاول الهروب من الموقف ولكن يصر "أبو أنس" على زواج "أبو حذيفة من أم أُبي، ثم يذهبا معًا للمنزل ويبدئان التعرف إلى بعضهما البعض.


  • الجزء 1
  • حلقة #1

يصطحب الإعلامي شريف عائلته وسط الصراعات للاختباء ولكن يلقي القبض عليهم جميعًا ويأسروا، يتحدث زعيم التنظيم العسكري أبا عمار ويخبر الجميع أن هناك فرصة وحيدة للنجاة من الموت وهي الدخول بالتنظيم والانضمام لهم، وبالفعل يُقرر شريف أن ينضم إليهم في محاولة منه للعثور على زوجته وولده يخبر أبا عمار المنضمين للتنظيم عن اختيار اسم جهادي جديد لهم ونسيان كل ما يتعلق بحياتهم السابقة ويختار لشريف أسم أبا حذيفة النجار.