Wrong Turn (Wrong Turn: The Foundation)  (2021)  المنعطف الخاطئ

6.3
  • فيلم
  • ألمانيا
  • 109 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +18

بينما تذهب مجموعة من الأصدقاء للتنزه في طريق الأبلاش، يظهر لهم مجتمع من البشر الذين عاشوا في الجبال منعزلين لمئات السنين، لتبدأ معركة دموية للبحث عن النجاة.


  • 11:15 صباحا
  • 01:45 ظهرا
  • 09:45 مساء

  • 12:00 ظهرا
  • 02:00 عصرا
  • 09:15 مساء
  • 10:30 مساء
  • ...المزيد

  • 02:00 عصرا
  • 10:00 مساء

  • 02:30 عصرا
  • 10:00 مساء

  • 11:15 صباحا
  • 01:45 ظهرا
  • 09:45 مساء

  • 12:00 ظهرا
  • 02:00 عصرا
  • 09:15 مساء
  • 10:30 مساء
  • ...المزيد

  • 02:00 عصرا
  • 10:00 مساء

  • 02:30 عصرا
  • 10:00 مساء

  • 11:15 صباحا
  • 01:45 ظهرا
  • 09:45 مساء

  • 12:00 ظهرا
  • 02:00 عصرا
  • 09:15 مساء
  • 10:30 مساء
  • ...المزيد

  • 02:00 عصرا
  • 10:00 مساء

  • 02:30 عصرا
  • 10:00 مساء

  • 11:15 صباحا
  • 01:45 ظهرا
  • 09:45 مساء

  • 12:00 ظهرا
  • 02:00 عصرا
  • 09:15 مساء
  • 10:30 مساء
  • ...المزيد

  • 02:00 عصرا
  • 10:00 مساء

  • 02:30 عصرا
  • 10:00 مساء

المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

بينما تذهب مجموعة من الأصدقاء للتنزه في طريق الأبلاش، يظهر لهم مجتمع من البشر الذين عاشوا في الجبال منعزلين لمئات السنين، لتبدأ معركة دموية للبحث عن النجاة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +18



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • مواقع التصوير
  • الولايات المتّحدة



أراء حرة

 [1 نقد]

Wrong Turn هو بالفعل منعطف خاطئ

بعد 6 أفلام، عاد الكاتب الأصلي ألان بي. مكيلروي لسلسلة Wrong Turn لتقديم جزء جديد، من إخراج مايك بي نيلسون ، وبطولة كل من ماثيو مودين، وإيما دومون ، وشارلوت فيجا، وأخرين، وذلك حيث تنطلق جين (شارلوت فيجا) وأصدقاؤها للتنزه في مسار الأبالاتشي، يبدو كل شيء على ما يرام حتى يأخذوا منعطفًا خاطئًا.، ويبدأ الأب سكوت البح...اقرأ المزيدث عن ابنته جين المفقودة، وأثناء استكشافه في بلدة جبلية صغيرة، يعلم سكوت من السكان المحليين عن تاريخ المنطقة، والمجموعة الغامضة، والشريرة من الأشخاص الذين يعيشون في عزلة على الجبل، في هذه الأثناء، نتابع ما تتعرض له جين وأصدقائها بينما نكتشف الرعب الذي ينتظرهم على الجبل. مبدئيا ليس هناك ضرورة كبيرة لمشاهدة الأجزاء السابقة حتى تتمكن من فهم هذا الجزء، لقد طٌرح الجزء الأول Wrong Turn لأول مرة على الشاشة في عام 2003، لقد كان فيلم رعب ممتعًا كان له حقًا شعور بالحنين إلى أفلام الرعب في الثمانينيات والتسعينيات، وكان الجزء التكميلي Wrong Turn 2 عام 2007، بمثابة الفيلم الذي يعيد لك ذلك الحنين. @@P_2@@ يمتلك فيلمنا الجديد Wrong Turn 2، وقت تشغيل ضخمًا يقارب ساعتين، وعلى الرغم من أنه فيلم ممتع بعض الشيء إلا أنه به العديد من العيوب، والسلبيات التي أتت عليه، حيث لا يوجد نسيج ضام يربطها بالأصل، فيخرج مايك بي نيلسون ، هذا الإصدار الأحدث، والذي يعمل بمثابة إعادة إنتاج لسلسلة طويل الأمد، ونرى هنا الاختلاف الواضح بين Wrong Turn(2003) المعروف بميوله لآكلي لحوم البشر، وإعادة إنتاج Wrong Turn 2 2021، حيث منحنا مستعمرة ذات ميول عنيفة تُعرف باسم "المؤسسة"، فتدور أحداث النصف الأول من الفيلم بشكل أساسي في الغابة، حيث ضاع مجموعة من طلاب الجامعات، وحاولوا تجنب الفخاخ الموضوعة خارج المسار الإرشادي. وعقوبات أفعال المجموعة، وحشية ودموية. وهنا نلاحظ أن قطع الفيلم التي تجري خارج الغابة تفتقر إلى بعض التمييز، ويبدو أنه يستهدف الكليشيهات المعتادة من هذا النوع، ويقلبها رأسًا على عقب، وبالرغم من محاولات المخرج العديدة لإضفاء جودة ملحمية على رحلة الجنون، فلم يُعط أيًا مساحة كافية للتنفس أو التفاصيل لجعله يكون كاملا،. ومع وجود العديد من الأفكار الرائعة، ولكنها مصورة بشكل ضئيل للغاية. @@P_4@@ الكثير من الأحداث متوقعة بشكل كبير، بدء من التعريف بهذه المجموعة، حيث لا يزال يتم اختيار الناس بطريقة نمطية للغاية، مع طاقم أساسي من ستة أصدقاء حيث اثنان منهم مثلي الجنس وشخص آخر ذو بشرة سمراء، وهنا ستفكر إذا لم تكن واحدة من هذه الأقليات هي التي يجب أن تموت أولاً. وبغض النظر عن المخاوف الموضوعية، يقدم نيلسون لحظات من التبجح البصري، لا سيما اللقطة النهائية التي من المفروض أن تكون المثيرة للإعجاب لفترة طويلة، فهناك عدد قليل من تأثيرات الماكياج المؤثرة لكسر الرأس بواسطة ريان شاديلي، وماثيو مودين (الذي بدأ يشبه قليلاً لانس هنريكسن) ملتزمًا بما فيه الكفاية بصفته والد جين، الذي نلتقي به أولاً في مقدمة الفيلم، ثم بعد ستة أسابيع من البحث عنها، من ناحية أخرى، تكون الأدوار الداعمة إما ضعيفة جدًا أو مُصممة بشكل عام بحيث لا يكون لها أي تأثير كبير، وتصبح المعقولية في بعض الأحيان مشكلة في كل من تقدم القصة وبدء الفيلم. أخيرا إذا كان هناك سبب لمشاهدة هذا الفيلم فاعتقد أنه بكمن في دور شارلوت فيجا، أو قد يكون السبب الأخر الاتجاه الجديد والابتكار في الفكرة، حيث أوصي محبي الفيلم الأصلي (والسلسلة ككل) لمشاهدة إعادة الإنتاج هذه.

أضف نقد جديد


المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات