تعديل بيانات: فيلم - فتاة المصنع - 2014


    معلومات أساسية

    اسم العمل فتاة المصنع
    الاسم بالإنجليزية Factory Girl
    نطق الاسم بالإنجليزية Fatat Al Masna'
    الاسم الأصلي
    سنة الإصدار 2014
    مدة العرض بالدقائق 90
    نوع العمل فيلم
    نوع العمل الفرعي
    حالة العمل ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    هل العمل ملون؟ نعم
    تصنيف الرقابة المصرية الجمهور العام
    تصنيف MPAA Unrated
    ميزانية الفيلم 0
    البوستر
    الإعلان
    تاريخ العرض
    19 مارس 2014 مصر false
    8 ديسمبر 2013 الإمارات العربية المتحدة false
    تصنيف العمل
    ﺩﺭاﻣﺎ
    بلد الإنتاج
    مصر
    اللغة
    العربية
    مواقع التصوير
    التواصل الاجتماعي‎

    طاقم العمل

    قسم ﺗﻤﺜﻴﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) ياسمين رئيس هيام 1
    2) هاني عادل صلاح 2
    3) سلوى خطاب عيدة 3
    4) سلوى محمد علي سميرة 4
    5) بتول الحداد أسماء 5
    6) رغدة سعيد ريم فتاه تعمل بالمصنع 6
    7) إبتهال الصريطي نصره 7
    8) خيري بشارة باشمهندس منير 8
    9) سعاد القاضي 9
    10) ريهام دسوقي 10
    11) نهى فؤاد 11
    12) هبة يسري 35
    13) ماجدة منير 36
    14) مريم المحلاوي 37
    15) وفاء الشرقاوي 38
    16) إبراهيم صلاح 40
    17) خلود عيسى 41
    18) سلافة غانم 43
    19) حنان الفيومي 44
    20) رزق رمضان 45
    21) فاطمة حسن 46
    22) يسرية المغربي 47
    23) جهاد مهدي 49
    24) منة الليثي 50
    25) نورهان عماد الدين 51
    26) سمر عبدالوهاب 52
    27) حنان عادل 54
    28) لانا مشتاق 56
    29) سلمى دهب مروى 57

    قسم اﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) أفلام ميدل وست منتج 5
    2) محمد خان منتج 6
    3) داي دريم للإنتاج الفني منتج 7
    4) محمد حسن أبو علي مدير موقع 8

    قسم ﺇﺧﺮاﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) محمد خان مخرج 1
    2) محمد عبدالرحمن حماقي مساعد مخرج 3
    3) شادي عبدالسلام مساعد مخرج 3

    قسم ﻣﻮﺳﻴﻘﻰ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) يسرا الهواري أغنية التتر 3
    2) جورج كازازيان موسيقى تصويرية 4

    قسم ﺗﺼﻮﻳﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) محمود لطفي مدير التصوير 3
    2) أمجد رياض مساعد مصور 4

    قسم ﺗﺄﻟﻴﻒ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) وسام سليمان مؤلف 1

    قسم ﺗﻮﺯﻳﻊ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) ماد سوليوشنز موّزع 2

    قسم ﺩﻳﻜﻮﺭ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) ياسمين عاطف مساعد الديكور 2

    قسم ﻣﻌﻤﻞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات
    1) محمود التوني 2

    قسم ﻣﻮﻧﺘﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺻﻮﺕ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﻼﺑﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻣﺎﻛﻴﺎﺝ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻭﺑﻠﻴﺮ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻓﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻴﺎ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺩﻋﺎﻳﺔ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺟﺮاﻓﻴﻜﺲ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﻛﺎﺳﺘﻴﻨﺞ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم ﺃﺩﻭاﺭ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    قسم دبلجة

    الاسم الدور/الوظيفة ترتيب الظهور خيارات

    ملخص القصة

    الاسم ملخص القصة الرسمي؟ خيارات
    نادر أسامة تدور أحداث (فتاة المصنع) حول هيام، فتاة في الواحدة والعشرين ربيعًا، تعمل كغيرها من بنات حيها الفقير في مصنع ملابس، تتفتح روحها ومشاعرها بانجذابها لتجربة حب تعيشها كرحلة ومغامرة،دون أن تدري أنها تقف وحيدة أمام مجتمعٍ يخاف من الحب ويخبيء رأسه في رمال تقاليده البالية والقاسية. 274

    نبذة عن القصة

    الاسم نبذة عن القصة الرسمي؟ خيارات
    نادر أسامة فتاة تبلغ من العمر واحد وعشرون عامًا تبدأ باختبار لحظات الحب والشجن، في الوقت الذي تعمل فيه موظفة في مصنع ملابس تعاني من الفقر وضغوط الحياة. 140

    القصة الكاملة

    الاسم القصة الكاملة الرسمي؟ خيارات
    Mohamed Kassem هيام ٢١ عاما(ياسمين رئيس) فتاة تعمل بمصنع للملابس الجاهزة مع أقرانها من الفتيات يحلمن باليوم الذى يتزوجن فيه ويتخلصن من جهد العمل ويمنين أنفسهن برغد العيش كما تشنف أذانهن الفنانة سعاد حسنى بأغنيتها بمبى بمبى بمبى، وكانت هيام تعيش فى حى عشوائى للفئات المهمشة، مع أمها عيده(سلوى خطاب) الدلاله، والتى تزوجت من ابن عمها مصطفى(ابراهيم صلاح)بعد وفاة والد هيام،وانجبت ابنتها الثانية بسمه(حنان عادل) التى تعمل مع هيام بالمصنع، وتزور عيده بصفة دائمة أختها المطلقة سميره (سلوى محمد على) وإبنتها المتمردة على حياة الفقر مروه (سلمى دهب)، وكانت سميره تعمل بسنترال خاص ليلا، ونهارا تعمل خادمة بالبيوت سرا، وأحيانا تأخذ معها هيام لمساعدتها، بعد ان أطلعتها على سرها،وكانت سميره تعانى من عدم وجود رجل معها،وتقبل تحرشات صاحب السنترال (رزق رمضان)،أما بالمصنع فقد تم تعيين ملاحظ للماكينات جديد، شاب وسيم طول بعرض هو الباشمهندس صلاح(هانى عادل)١٩درجة حرمته من دخول كلية الهندسة، وقد حلمت به كل فتيات المصنع، خصوصا هيام التى نصبت شباكها حوله للتقرب إليه ومعرفة رقم تليفونه وإستغلت إزالته لزائدة الدودية، وزارته بالمستشفى، ثم بالمنزل، تقدم له، ولأهله، خدماتها، ونظرت أم صلاح(ماجده منير)لهيام كخادمة من طبقة أقل من طبقتهم، رغم كونهم لايفرقون كثيرا عن عائلة هيام فهم من المنيره، وفى إحدى زيارات هيام لمنزل صلاح، سرقت صورته، ووعدت أخته سوسن بتصليح فستانها بالمصنع، حتى تتحجج بالحضور، واستغلت انفراد صلاح بالشقة، وقبلت دخولها، وتدللت عليه حتى وقعا فى قبلة طويلة، وحضرت اخته وأمه وشكرتها امه وطلبت منها عدم الحضور مرة أخرى، وعاشت هيام فى حلم جميل وأوهمت زميلاتها بطريقة غير مباشرة بأنها حامل، وذلك بإصطناع الإغماء، وترك إختبار للحمل فى حمام المصنع،لتتجه الأنظار نحو الرجل الوحيد بالمصنع، الباشمهندس صلاح، الذى رفض إدعاء هيام، وأخبرها انه لن يتزوج منها لأنها ليست فى مستواه، وتصاب هيام بالاحباط، وتصل الإشاعات لأسماع امها، التى تكتشف صورة صلاح فى ملابس هيام، وتعلم منها تأخر دورتها الشهرية فتضربها بعنف،وتعلم جدتها(يسريه المغربيه) وعماتها فيستدرجانها ويحلقن لها شعرها، ويستعد أخوالها لغسل عارها، ولكن الام تدافع عنها بشراسة، فيذهب الأخوال إلى صلاح ويعتدون عليه ويحضرونه لتصليح خطأه مع هيام، التى تضطرب لرؤيته مقيدا، فتسقط من البلكون وتكسر ساقها، ويكتشفون بالمستشفى عدم حملها، ويكتشفون انها مازالت عذراء، وتتم براءة صلاح، الذى يتزوج من ابنة عمه، وترقص هيام فى فرحه. (فتاة المصنع) 2173

    هوامش

    الاسم نص الهامش المعيار خيارات
    نادر أسامة ساهم في إنتاج الفيلم شركتا ويكا وأفلام ميدل وست.
    Ahmed Hesham تم أختيار الفيلم لتمثيل مصر كأفضل فيلم أجنبي بتصفيات مسابقة الأوسكار.

    النقد الفني

    الاسم نص النقد به حرق للأحداث؟ الرسمي؟ خيارات
    Mohamed Salah

    فتاة المصنع .... فيلم متكامل

    اولا شابووووووه لكل من ساهم في اطلاق هذا العمل بداية من المخرج وحتى الى اصغر عامل خلف الكاميرا . محمد خان المخرج والذي اعتبره النجم الاول في العمل استطاع ونجح...اقرأ المزيد بنسبة 100% عمل فيلم هادف قوي ... فيلم استطاع وبكل جدارة عودة السينما من جديد فيلم لم تشعر به بأي لحظة ملل او مط في الاحداث . قصة الفيلم في المجمل هادفة وقوية رغم انها من الممكن ان تكون رأيت قصة مشابهة لها من قبل ورغم ذلك فلم تشعر بأي ملل ... تلك الوصفة السحرية لمحمد خان التي جعلتك منتبه ومتشوق في كل دقيقة من الفيلم .... الاجمل والافضل من القصة هو السيناريو والحوار في الفيلم .... استطاعت وسام سليمان كتابة سيناريو فوق الرائع فالسيناريو وطبيعة الاحداث تجعلك وكأنك تعيش بداخل الفيلم وتتأثر بأحداثه وتعيش حالة البطلة فتلك روح الزمالة بين الاصدقاء البنات وعلاقة البطلة بأمها واختها وخالتها وبنت خالتها جعلتك وكأنك بالفعل تعيش وسط عائلة فقيرة ليس امام ابطال يمثلوا وهنا عبقرية محمد خان التي جعلت من هذا الفيلم ملحمة بمعنى الكلمة ياسمين رئيس منذ ان رأيت لها بعض الاعمال الصغيرة مثل طرف ثالث والمصلحة واكس لارج كنت اراها ممثلة عادية ولكن لم اكن اتوقع ان لديها تلك الموهبة الجبارة في التمثيل ... ياسمين رئيس اثبتت بأنها ممثلة بمعنى الكلمة في دور في منتهى الصعوبة مثل ذلك الدور الذي يحتاج الى طاقة تمثيلية كبيرة لاخراج الدور على ما يرام وياسمين رئيس نجحت في ذلك ببراعة واكثر . هاني عادل يعتبر الرجل الوحيد في الفيلم الذي له دور مؤثر في الاحداث واتقن دوره ... هاني عادل ممثل ومغني رائع سلوى خطاب دورها قريب بعض الشئ من دورها في مسلسل نيران صديقة ولكن ما زلت ارى ان هذه الادوار ملائمة جدا لسلوى خطاب فهي ابدعت في نيران صديقة وكذلك فتاة المصنع فيلم متكامل .. ممتع .. هادف نحتاج فعلا الى هذه النوعية من الافلام لكي نمحو كل الافلام السيئة التي ظهرت في المرحلة الاخيرة .
    دعاء أبو الضياء

    على نفس الوتيرة الخانية يأتي فتاة المصنع

    وسط ركام الأفلام التي إما تقول أشياء ردئية أو لا تقول شيئا على اﻹطلاق، وبعد غياب أكثر من سبع سنوات ومنذ أخر أفلامه (في شقة مصر الجديدة) يخرج (محمد خان) علينا...اقرأ المزيد ليصور الفتاة المصرية البسيطة بقلبها الصافي وحيويتها الدائمة، وبمجموعة من المشاهد الرائعة التي تتفتح معها العقول وتملأ القلب مع أول لقطة بالحب والدعوة للحياة؛ مؤكدا على أن هناك أمل لتحقيق أبسط الأحلام وسط الفقر والقهر الذي يعيش فيه المجتمع المصري من عشوائيات وسلبيات تنتهك تلك الأحلام، الأحلام البسيطة التي لا تتعدى طموح فتاة أكثر ما تتمناه الزواج برجل تحبه؛ ليشغل الجميع طوال مدة أحداث فيلمه الجديد (فتاة المصنع) ويخطف أنظارهم بصورة واقعية وملموسة لطبقة مهمشة من طبقات المجتمع المصري، لفتاة نالت قدر بسيط من التعليم وتعمل بأحد المصانع كغيرها من فتيات طبقتها الاجتماعية تتعلق بحب الشاب صلاح (هاني عادل) الذي يعمل ملاحظًا على الفتيات بالمصنع إلا أنه يرأها دائما أقل من مستواه الاجتماعي، ونتيجة لذلك تحدث مفارقة تضعها في قفص الاتهام. بدأت الأحداث كما عودنا خان بمزج الأحداث بأصوات غنائية جميلة تدوب معها، فاختار صوت لم ولن ينساه كل من سمعه، صوت تستعيد معه الذكريات الجميلة، ويأخذك لأجمل اللحظات حيث اﻷمنيات الجميلة والأحلام الوردية التي تحلم بها كل فتاة، إنه صوت السندريلا (سعاد حسني) ليُضيف حس فني راقي لمجموعة مشاهد غاية في الاحساس ليترجم كل ما يدور في وجدان بطلة الفيلم ولا يلبث خان ليبدأ الأحداث بكاميرا تدور وتلف قاهرة المعز مصورة أجمل مافي الحارات الشعبية حيث اللمة وجمال المشاركة، والحكايات الجميلة، متغلغلا في حياة شخوصها ثم الانتقال روايدًا روايدًا وبطريقة سلسلة وبسيطة إلى أجواء أحد المصانع ليتناول قصة بطلته. وعلى نفس إسلوبه المعتاد ووتيرته التي اتخذها خان في محاولة محاكاة الواقع وتقديم صورة قريبة لحد كبير لما يحدث حولنا حيث صور طريقة حديث الفتيات بالمصنع وتناولهن الطعام ومايحدث داخل غرفة تبديل ملابسهن، خاصة العلاقات الاجتماعية التي تنشأ بين فتيات تلك الطبقة البسيطة وما يشغل بالهن، واستخدم أدواته في إدارة طاقم العمل بدء من الملابس، والأزياء المستخدمة والكادرات الواسعة. وبالرغم من أن خان صور معظم أحداث الفيلم داخل المصنع والبيوت والغرف؛ إلا أنه حاول أن لا يشعر المشاهد بالملل والسآمة فخرج به إلى بعض المناطق والشوارع وخطف لقطة من هنا وهناك وقد تكون قصة الفيلم غير جديدة ومستهلكة في بعض الأعمال الدرامية الأخرى إلا أن خان استطاع برؤيته وعينه أن يقدم صورة جمالية لا تخلو من أروع التذوقات الفنية ومع أن أحداث الفيلم يغلب عليها الميلودراما الشديدة إلا أن المؤلفة (وسام سليمان) حاولت بطريقة جيدة أن تدفع بحفنة من الكوميديا ببعض المشاهد لتخرج بالجمهور من حالة الكآبة التي قد تسيطر عليه، فزجت بمشاهد تفاعل الفتيات العاملات بالمصنع مع بعضهن البعض وخفة ظلهن، ومشاهد الرحلة وصورت حلمهن الوحيد في الزواج بطريقة فكاهية خفيفة، أيضا توغلت داخل عالم الفتيات وكبتهم العاطفي والجنسي. وصورت العالم الذكوري القبيح، ونظرته للفتاة بصفة عامة وكيف مع أول فرصة سانحة لسحقها لا يفوتها عليه. لتمتد تلك الصورة القبيحة إلى بنات جنسها فأصبحن قاضي وجلاد يجلدن هيام على ذنب لم تقترفه. ومن المعروف أن المؤلفة وسام سليمان قد بدأت على نفس الخط الدرامي منذ فترة واستمرت عليه فقدمت صور مختلفة للفتاة المصرية من مختلف الطبقات وكانت بدايتها بفيلم (بنات وسط البلد) عام 2005 بطولة هند صبري ومنة شلبي، واستكمالا بـ (في شقة مصر الجديدة) عام 2007، وحاولت تقديم صورة صريحة عن تفكير المجتمع المتدني عن شرف الفتاة وعن الرجولة الغائبة الزائفة التي يتخفى ورائها البعض، ولم تحاول وسام أن تقحم ثورة 25 يناير وما يحدث في المجتمع المصري حاليا كما يحدث في جميع الأعمال الفنية التي تقدم بتلك الفترة بل زجت بمشهد واحد من خلال مظاهرة بأحد الشوارع ترفع من شأن المرأة وتضعها وسط الأحداث. وإذا تحدثنا عن الأداء التمثيلي فأول ما يلفت النظر هو اختيار ياسمين رئيس لدور الفتاة هيام والذي كان من أفضل الاختيارات على الإطلاق حيث ملامحها الأنثوية البسيطة التي إن دلت تدل على الفتاة المصرية الجميلة التي يملأ قلبها بالحيوية والشباب، لتمثل أحلام كل فتاة في مثل عمرها بنفس الشقاوة والرومانسية، فجاءت تعبيرات وجهها وانفعالاتها لترصد تلقائية تلك الفتاة، ونظرات عينها المعبرة عن حالات الحب والانكسار والخوف في بعض الأحيان. وفي أروع المشاهد الختامية بقوة الانتصار، أيضا جاءت الفنانة المبدعة (سلوى خطاب) في أبهى صورها حيث دور الأم المصرية الحنونة التي لا تقف مكتوفة الأيدي أمام حماية ابنتها بالرغم من شكها في لسولكها ووقوع ابنتها بالخطئية، وشاركهم نفس الصورة كلاُ من الفنان هاني عادل وسلوى محمد علي وبعض الوجود الجديدة التي اعتاد خان أن يقدمها في أعماله الفنية. وجاءت نهاية الفيلم والخاتمة من أكثر المشاهد التأثيرية لتضيف فرحة وسعادة وابتسامة عريضة على وجهوه الجمهور، ومشهد رقص هيام على أنغام أم كلثوم لتفي بندرها، وكيف أنها استطاعت أن تحرر نفسها من يأسها وتعلن انتصارها حتى مع زواج من تحب بأخرى. حاز فيلم (فتاة المصنع) على جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما للأفلام العربية الروائية الطويلة بالدورة العاشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي 2013، وفازت بطلته ياسمين بجائزة أفضل ممثلة في مسابقة المهر العربي للأفلام الروائية الطويلة بنفس الدورة ، وشارك الفيلم بمهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوربية 2014 ولاقى استحسان جماهيري وفني غير متوقع, ويعتبر فيلم فتاة المصنع أول إنتاج روائي طويل للمنتج (محمد سمير). قد يؤخذ على الفيلم بعض الأشياء الصغيرة التي أراها لا يعتد بها أمام كم الخطوط الإيجابية العريضة التي قدمها خان فمثلا كيف لفتاة العشوائيات أن تظل صامتة أمام كمية الاتهامات التي لمست شرفها وعذريتها دون أن تتفوه بكلمة واحدة، أيضا سقوطها من أعلى سور بلكون منزلها وكيف تحملتها حبال الغسيل دون أن تسقط بأرض الشارع، بعض المشاهد كان من الممكن الاستغناء عنها وكان الاقتصار فيها أفضل. الفيلم يستحق أن يشاهد لما فيه من معاني وصور جمالية بسيطة.
    Amr Elsyoufi

    عبقريه خان

    محمد خان من المخرجين القلائل الذين يجبرونك على مشاهده اعمالهم الفنيه لانه بلا أدنى شك يحترم عقليه المشاهد ويقدم افلام هادفه تحمل قصه دراميه ويتخللها رساله قويه...اقرأ المزيد ... فخان هو بطل فتاه المصنع . فيلم "فتاه المصنع" بطوله الموهبه ياسمين رئيس ,هانى عادل ,سلوى خطاب,سلوى محمد على..والمخرج الكبير محمد خان . فيلم فتاه المصنع فيلم درامى تدور معظم احداث الفيلم في مصنع الملابس الذى تعمل به هيام ( ياسمين رئيس) وتحب مفتش المصنع صلاح (هانى عادل) ويدور الصراع حول الفرق الاجتماعى بينهما الذى يمنعهما من الزواج .. قصه الفيلم مستهلكه الى حد كبير ولكن من الممكن تقديم نفس القصه بأكثر من رؤيه اخراجيه .,. وهذا ما حدث بالفعل! سيناريو وسام سليمان ابداع الى اقصى الحدود فهى بالفعل تعايشت مع بنات المصنع وتعرفت على اسلوب كلامهم وملابسهم ومشاكلهم ومعاناتهم في الحياه ...لذلك خرج السيناريو والحوار واقعى وصادق بدرجه كبيره أما عن الاداء التمثيلى ياسمين رئيس : قدمت اجمل أدوارها على الاطلاق ..فالمخرج الكبير اعاد اكتشافها مره اخري بعد أن قدمت دور جيد في واحد صحيح مثلما فعل مع غاده عادل في شقه مصر الجديده تمكنت ياسمين رئيس من شخصيه هيام بدرجه كبيره وامسكت بكل تفاصيل الشخصيه ووصلت الى قمه الاداء الفنى في مشهد مواجهتها مع صلاح في الكافيه ومشهد مواجهه جدتها لها الذى كانت غايه في التمكن والتأثر الصادق...لذلك استحقت جائزه احسن ممثله في مهرجان دبي الدولى سلوى خطاب : ممثله هائله وضعت خبراتها الفنيه على مدار سنين طويله في اعمالها الحاليه فبعد ان اعاد المخرج الراحل رضوان الكاشف اكتشافها في الساحر قدمت اجمل ادوارها في مسلسل نيران صديقه وايضا فيلم فتاه المصنع فهى ممثله مخضرمه بالفعل ادائها صادق وقوى بدرجه كبيره... سلوى محمد على : لم تقنعنى على الاطلاق فلم استوعب لماذا تقبل التحرش من زميلها في السنترال بلا أى مبرر درامى...فأداء سلوى خطاب الناضج غطى على ادائها الباهت . هانى عادل : قدم الدور كما هو مطلوب في السيناريو ولكن بشكل نمطى ... الموسيقى التصويريه : كانت مناسبه تماما لاحداث الفيلم فزادات المشاهد صدق واحساس بالاضافه الى الخلفيه الموسيقيه لاغانى سعاد حسنى التى كانت اكتر من مبدعه وهذا ما اعتدنا عليه من العبقري التصوير واختيار الاماكن الخارجيه كان في افضل حالاته الاخراج : هائل وتمكن خان من اداره الممثلين في المصنع بدرجه كبيره واخرج عصاره خبرته في هذا الفيلم .. السلبيات : أعيب على الحوار فقط تكرار كلمه ( معفنه / واطيه ) بين فتيات المصنع ولكن هذا هو أسلوبهم بطبيعه الحال ولكن كان بها قدر من المبالغه .. أتمنى أن تسترد السينما المصريه عافيتها مره اخري بعد موجه وسلسله من الافلام الهابطه التجاريه...وأن تكون الافلام المصريه بنفس هذا المستوى القوى... شكرا
    Ganem2014

    تم المتابعة

    تم متابعة فيلم فتاة المصنع 2014 فيلم دراما ممتع وجميل وغير مملا.سيناريو ممتع .محمد خان جدا جميل في إخراجه لهذا الفيلم ياسمين رئيس. تمثيله ممتاز .سلوى خطاب...اقرأ المزيد جيده.هاني عادل.عادي. سلوى محمد علي..جيده..وباقي الطاقم جدا ممتاز واختيار موفق للممثلين تقييمي للفيلم 7 من عشره